فلسطين | القسام تتبنى قصف مدينة اسدود بالصواريخ

فلسطين | القسام تتبنى قصف مدينة اسدود بالصواريخ

قالت “كتائب القسام”، الجناح العسكري لحركة حماسصباح السبت إنها قصفت مدينة أسدود برشقة صاروخية “انتقاماً لضحايا الضفة المحتلة ورداً على استهداف المدنيين شمال قطاع غزة”.

وفي وقت سابق قصفت “كتائب القسام” مدينة بئر السبع برشقة صاروخية ردا على الأحداث في الضفة الغربية.

وأكدت مراسلتنا في القدس أن صافرات الإنذار دوت في بئر السبع بعد إطلاق رشقات صاروخية من القطاع.

من جانب آخر، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، مساء الجمعة، مقتل 26 شخصا بسبب التصعيد في غزة والضفة منذ ساعات الصباح، مؤكدة أن عدد الإصابات بلغ أكثر من 600.

وقالت الوزارة في بيان إن القتلى توزعوا على المدن التالية: شخص في الريحية بالخليل، وآخر في أريحا وثالث في رام الله واثنان في سلفيت و4 في نابلس وواحد في جنين، فيما سقط 16 شخصا في قطاع غزة.

وعلى صعيد التهدئة، قال مصدر أمني إسرائيلي لصحيفة يديعوت أحرونوت إن العملية العسكرية في غزة قد تستمر حتى الأحد.

وقال المصدر: “إذا تواصلت الإنجازات في غزة، فسيكون من الصواب المضي قدما في وقف إطلاق النار”.

وأضاف المصدر الأمني “لم نصل بعد إلى هذا الأمر، هناك بعض الأشياء الأخرى التي يجب القيام بها. لن يحدث ذلك غدا، وسوف يستغرق يومين أو ثلاثة ومن ثم سيبدأ الضغط الدولي الأسبوع المقبل”.

وتشير التقديرات في إسرائيل إلى أن الولايات المتحدة ستمنح تل أبيب متنفسا لمواصلة العملية حتى يوم الأحد. وذلك بعد وصول المبعوث الخاص للولايات المتحدة إلى الشرق الأوسط، هادي عمرو، اليوم الخميس إلى تل أبيب لبحث التهدئة بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.