فضيحة!عراقيون في السجون الامريكية يعاملون بشكل عنصري وغير آدمي ترجمة #خولة_الموسوي

فضيحة!عراقيون في السجون الامريكية يعاملون بشكل عنصري وغير آدمي ترجمة #خولة_الموسوي

القاضي: ICE تهدد المحتجزين العراقيين في سجن ميشيغان

ديترويت – قرر قاض فيدرالي أن هناك أدلة تشير إلى أن مسؤولي الهجرة كانوا يهددون المحتجزين العراقيين في سجن ميشيغان ويضغطون عليهم للموافقة على الترحيل.

وأمر قاضي المحكمة الجزئية الأمريكية مارك غولدسميث الحكومة يوم الأربعاء بتقديم قائمة بالمحتجزين في الحبس الانفرادي في سجن مقاطعة كالهون ، بالإضافة إلى تفاصيل حول فترات إقامتهم وأساس الفصل العنصري.

وقال المتحدث خالد صالح وولز إن إدارة الهجرة والجمارك الأمريكية تراجع القرار.

وجاء هذا الأمر بعد أن زعم ​​الاتحاد الأمريكي للحريات المدنية أن موظفي الهجرة الفيدرالية وموظفي السجن لم يلتزموا بأمر صادر عن غولدسميث في حزيران بمنع هذا الأمر ومضايقة المعتقلين الذين هم جزء من دعوى قضائية ضد اتحاد الحريات المدنية الأمريكي فيما يتعلق بترحيل أكثر من 1،400 مواطن عراقي.

 

وقال محامو الاتحاد الأمريكي للحريات المدنية في تموز / أن المحكمة الجنائية الدولية تواصل الضغط على المحتجزين لتوقيع بيانات تشير إلى رغبتهم الطوعية في العودة إلى العراق وتهديدهم بالسجن أو غير ذلك من العقوبات إذا رفضوا التوقيع.

كما قال اتحاد الحريات المدنية الأمريكي أنه يتم معاقبة المعتقلين في الحبس الانفرادي بسبب “أسباب ملفقة أو غير موجودة على الإطلاق”.

وقال ماوريام أوكرمان ، المحامية العامة في نقابة ACLU ، إن ما يقرب من 130 من المعتقلين البالغ عددهم نحو 300 معتقل خلال عمليات الهجرة التي نفذت العام الماضي ما زالوا في السجن حتى حزيران.

وقد أُمر المحتجزون بترحيلهم منذ سنوات ، لكن سُمح لهم بالبقاء في الولايات المتحدة تحت إشراف دائرة الهجرة والجمارك بسبب المخاطر التي قد يواجهونها ، على حد قول “آي سي إي”.

والعديد من المعتقلين هم مسيحيون أو أعضاء في مجموعات أقلية أخرى ومن المحتمل أن يتعرضوا للاضطهاد لدى عودتهم إلى العراق.

وبدأت الاحتجاجات بعد أن وافقت الحكومة العراقية في آذار2017 على بدء استقبال المهاجرين الذين أمروا بإبعادهم من الولايات المتحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.