fbpx
انت هنا في
الرئيسية > اخبار امنية > فضيحة!بالوثائق جثث عراقيين مخطوفين من جرف الصخر تعاملت معهم محافظة بابل على انها مجهولة الهوية في عيد الاضحى

فضيحة!بالوثائق جثث عراقيين مخطوفين من جرف الصخر تعاملت معهم محافظة بابل على انها مجهولة الهوية في عيد الاضحى

فضيحة!بالوثائق جثث عراقيين مخطوفين من جرف الصخر تعاملت معهم محافظة بابل على انها مجهولة الهوية في عيد الاضحى فضيحة!بالوثائق جثث عراقيين مخطوفين من جرف الصخر تعاملت معهم محافظة بابل على انها مجهولة الهوية في عيد الاضحى فضيحة!بالوثائق جثث عراقيين مخطوفين من جرف الصخر تعاملت معهم محافظة بابل على انها مجهولة الهوية في عيد الاضحى فضيحة!بالوثائق جثث عراقيين مخطوفين من جرف الصخر تعاملت معهم محافظة بابل على انها مجهولة الهوية في عيد الاضحى

اصدر تحالف القرار العراقي بياناً بشأن الحادثة التي قال عنها أنها “تعود الى منطقة شمال بابل والمقصود بها منطقة جرف الصخر والمحاويل والمسيب، وتتجمع في صحة بابل ليقوم الخيرون بعد جهود شاقة بدفنها في محافظة كربلاء”.

واضاف، أن من بين الجثث الـ31 رجال ونساء وأطفال، بعضها جثث مقطعة الأوصال، سبقتها إحدى وخمسون جثة، دون أن يصدر عن الحكومة بيان أو تعليق أو فتح تحقيق بالأسباب التي راحت هذه الأرواح ضحية لها، ومن هم المجرمون الذين ينفذون هذه المجازر بعيدا عن رقابة الدولة والقانون”.

واشار الى أنه “يدين ويستنكر هذه الجرائم الوحشية، في قضية ما زالت تمثل جرحا عصيا، هي قضية المفقودين والمغيبين في الصقلاوية والرزازة وسامراء وغيرها من المناطق التي شهدت عمليات الاختطاف، وبرغم كل المطالبات عجزت الحكومة عن الاجابة أو فتح تحقيقات منصفة للضحايا وأهلهم”، محمّلاً “الحكومة العراقية المسؤولية الكاملة عن استمرار هذا التجاهل، وإذا ما استمر ذلك، وعجزت الحكومة عن القيام بواجباتها القانونية والأخلاقية، فإن تحالف القرار سيلجأ لعرض هذه الجرائم على المجتمع الدولي”.

فضيحة!بالوثائق جثث عراقيين مخطوفين من جرف الصخر تعاملت معهم محافظة بابل على انها مجهولة الهوية في عيد الاضحى
فضيحة!بالوثائق جثث عراقيين مخطوفين من جرف الصخر تعاملت معهم محافظة بابل على انها مجهولة الهوية في عيد الاضحى

اصدر تحالف القرار العراقي بياناً بشأن الحادثة التي قال عنها أنها “تعود الى منطقة شمال بابل والمقصود بها منطقة جرف الصخر والمحاويل والمسيب، وتتجمع في صحة با

Editor's Rating:
0

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Top