قي عراق بعد 2003 يسرقون حتى خصيان الرجل

قي عراق بعد 2003 يسرقون حتى خصيان الرجل

اتهمت عائلة احد ذوي الاحتياجات الخاصة، مستشفى في العاصمة بغداد بسرقة خصيتيه في حادثة غريبة لم يشهدها العراق من قبل.
وقال عماد شقيق غزوان عبدالرزاق ذو الـ58 سنة، وهو أصم، ان”غزوان خضع قبل أكثر من شهر لجراحة ترقيع فتق في مستشفى الزهور، لكنهم حين عادوا إلى دارهم وجدوا أن خصيتي غزوان قد اختفتا، وإنهم سرقوا خصيتيه وأخذوهما ليبيعوهما”.
واضاف، انه”دخل مع شقيقه لإجراء العملية في الساعة التاسعة والنصف وخرج من العملية في الساعة الثانية بعد الظهيرة وغادر المستشفى في نفس اليوم، 20 أيار 2021، وبعد نحو 10 أيام اكتشفنا اختفاء خصيتيه، فاتصلنا بالمستشفى وسألنا هل العملية كانت لمعالجة الفتق أم لاستئصال الخصية؟، فقالوا إنهم استئصلوا الخصيتين بسبب سوء وضعهما، وهذا ليس صحيحاً، فأنا كنت أرعاه وأعلم أن هذا ليس صحيحاً”.
ولم تنكر مستشفى الزهور في منطقة الحارثية ببغداد حيث أجريت العملية لغزوان؛ أن خصيتي غزوان قد استؤصلتا لكنهم يقولون إن أسباباً دفعتهم لاستئصالهما.
ويشير مصطفى سلمان من كادر مستشفى الزهور إلى أنه “قبل العملية تم إبلاغ ذوي المريض باحتمال رفع الخصية، وقد وقَّع الطبيب على ذلك لأن المريض فاقد الأهلية ولا يستطيع التعبير عن الموافقة، والطبيب عاين جراحياً وضع الخصية في تجويف البطن وارتأى رفعها لمصلحة المريض وكانت الموافقة سريعة بسبب العملية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.