عود ليش امريكا اليوم صدرت هذا البيان هل له علاقة بمعركة حقل العمر النفطي؟

عاجل

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث الرسمي
بيان للوزير أنتوني ج. بلينكن
29 حزيران/يونيو، 2021

تشرفت يوم أمس باستضافة اجتماع مثمر مع إيطاليا بشأن سوريا، وأكدت خلاله على ضرورة ضمان وصول المساعدات الإنسانية الحيوية إلى جميع السوريين المحتاجين. وشددت على أهمية إعادة تفويض وتوسيع قدرة الأمم المتحدة على تقديم هذه المساعدات المنقذة للحياة إلى الشعب السوري عبر الحدود، وهي حاجة جعلتها جائحة كوفيد-19 حاجة حادة بشكل خاص. كما أكدت من جديد دعمنا الشديد للجهود التي تقودها الأمم المتحدة للتوصل إلى حل سياسي من شأنه أن يضع نهاية للصراع السوري المستمر منذ عقد من الزمن بما يتفق مع قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 ولتعزيز المسألة عن الفظائع المستمرة التي يرتكبها نظام الأسد.

وكان من دواعي سروري أن أعلن أن الولايات المتحدة تقدم أكثر من 436 مليون دولار كمساعدات إنسانية إضافية للسوريين المستضعفين في أنحاء سوريا والبلدان المجاورة والمجتمعات السخية التي تستضيفهم. ويشمل ذلك ما يقرب من 99 مليون دولار من المساعدات للاستجابة لجائحة كوفيد-19. وسيدعم هذا التمويل توفير الغذاء والمياه النظيفة وكذلك المأوى والرعاية الصحية فضلا عن الحماية والتعليم من بين أشكال أخرى من الإغاثة. وقدمت الولايات المتحدة من خلال هذا التمويل ما يقرب من 13.5 مليار دولار للشعب السوري منذ بداية الصراع الذي دام عقدا من الزمن.

ونحن ممتنون لشركائنا في المجال الإنساني في جميع أنحاء المنطقة الذين يواصلون الاستجابة لهذه الأزمة المعقدة في ظل ظروف صعبة للغاية. كما أشجع الدول الأخرى على الانضمام إلينا في تقديم المساعدة الإنسانية الأساسية للسوريين والمجتمعات المضيفة لهم.

ويأتي إعلان الأمس في أعقاب نشر الرخصة العامة 21 الصادرة عن الحكومة الأمريكية مؤخرا، والتي تعتمد على الإعفاءات والاستثناءات والتراخيص القائمة بالفعل للصادرات الإنسانية والمساعدات إلى سوريا. وستدعم هذه الرخصة الجديدة العمل الحاسم للحكومات والمنظمات الدولية وكذلك المنظمات غير الحكومية والقطاع الخاص في توفير الصادرات المتعلقة بجائحة كوفيد-19 والمساعدة للشعب السوري.

وتؤكد تصرفاتنا وبيناتنا في يوم أمس التزامنا بإنهاء المعاناة الهائلة وعدم الاستقرار الذين عاناهما السوريين منذ أكثر من عقد، في حين يواصل نظام الأسد شن حرب عنيفة على شعبه وعرقلة الجهود المبذولة للتوصل إلى حل سياسي للنزاع. وما زلنا ملتزمين بدعم الشعب السوري وتعزيز احترام كرامة وحقوق الإنسان لجميع السوريين.

يمكنك الاطلاع على المحتوى الأصلي من خلال الرابط أدناه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.