عمليات ابتزاز لتجار وسائقي شاحنات من قبل سيطرة أمنية جنوب بعقوبة في ديالى

عمليات ابتزاز لتجار وسائقي شاحنات من قبل سيطرة أمنية جنوب بعقوبة في ديالى

 

 

 

 

كشف عضو مجلس محافظة ديالى، قاسم المعموري، عن اتخاذ سيطرة امنية جنوب مدينة بعقوبة بعمليات ابتزاز لتجار وسائقي الشاحنات ، مطالباً رئيس الوزراء حيدر العبادي والجهات المعنية بالتدخل.وقال المعموري إن “هناك سيطرة امنية في منطقة الطرفة جنوب ناحية بهرز جنوب بعقوبة، احتجزت عدة شاحنات ضمن وجبة اولى من 4 الاف طن من الحنطة مستوردة والتي كانت في طريقها لسايلو بعقوبة لأدخالها ضمن الحصة التموينية بظروف غامضة وذرائع غير قانونية تثير تساؤلات كثيرة، بالرغم من توجيه كتاب حكومي الى الجهات المعنية لتسهيل عملية دخولها”.
واضاف انه “بحسب شهود من سائقي الشاحنات، فأن السيطرة المذكورة تمارس عدة اجراءات لعرقلة مرور الذين يمرون عبرها فضلا عن ممارسة بعض عناصرها عمليات ابتزاز بحق التجار وسائقي الشاحنات القادمين من منفذ سومار بمندلي، بمبالغ مالية، مقابل تسهيل عملية مرورهم عبرها، دون اية التفاتة اليها او محاسبة المفسدين فيها من قبل الجهات العليا”.واكد المعموري ان “جهود وانجازات السيطرات والقوات الامنية واضحة ومتميزة في محافظة ديالى ولكن بقاء اجراءات هذه السيطرة على حالها وعدم محاسبة المفسدين فيها من قبل الجهات ذات العلاقة، سيكون بمثابة شائبة على الانجازات التي حققتها القوات الامنية في المحافظة طول الفترة الماضية”.
وطالب المعموري، “رئيس الوزراء حيدر العبادي والجهات الامنية العليا بالتدخل واتخاذ الاجراءات اللازمة بحق المفسدين في السيطرة المذكورة لأنقاذ للقضاء على ملف الفساد فيها بأسرع وقت ممكن”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.