عمرها 21 عاما قتلها طليقها واخوته امام اطفالها الثلاث في اربيل

عمرها 21 عاما قتلها طليقها واخوته امام اطفالها الثلاث في اربيل

تمكنت كاميرا وكالة شفق نيوز من دخول مسرح “جريمة شرف” ارتكبها رجل بحق زوجته في أربيل عاصمة إقليم كوردستان، وأثارت تنديد رئيس الحكومة مسرور بارزاني.

 

وأظهرت الصور التي التقطها مراسل وكالة شفق نيوز الدماء المتناثرة في أرجاء المنزل وآثار إطلاق النار على الجدران.

 

والضحية أمرأة يافعة تبلغ من العمر 21 عاماً، وهي أم لثلاثة أطفال، قتلت على يد زوجها بعدة إطلاقات نارية رغم الطلاق بينهما مؤخراً.

 

وسرد والد الضحية جاسم محمد القصة المريعة لوكالة شفق نيوز، قائلاً إن ابنته حصلت على الطلاق رسمياً قبل 20 يوماً مع تعهدات من وجهاء مقربين من ذوي الطليق بعدم التعرض لها.

 

وتابع الوالد المكلوم بالقول، “لكنهم قاموا أولا باختطافي قبل أيام، وبعدها أطلقوا سراحي، ولم نكن نتوقع أن يهاجموا علينا بهذا الشكل”.

 

وأضاف محمد أن زوج ابنته بمعية اثنين من اخوته اقتحموا منزلهم عصر أمس الجمعة واعتدوا على شقيق الضحية ووالدتها.

 

وأردف بالقول، إن المهاجمين أطلقوا بعد ذلك 13 طلقة على الضحية عندما حاولت الاختباء خلف باب حديدي لغرفة في نهاية المنزل، وثم أكملوا جريمتهم بإطلاق النيران عليها من خلال شباك لتفارق الحياة على الفور قبل نقلها إلى المستشفى

 

وبحسب تصريحات والدها فان الجاني لم يعتقل لغاية الآن، رغم أن شرطة أربيل أعلنت مساء الجمعة بأن الجاني، أي زوج الضحية، سلم نفسه فور ارتكابه الجريمة.

 

ووفق بيان لشرطة أربيل، فإن الجاني أطلق ست رصاصات من سلاح آلي على زوجته في حي باداوه بمدينة أربيل.

 

وأثار الحادث تنديد رئيس حكومة الإقليم مسرور بارزاني.

 

وقال بارزاني في بيان، “لقد روعتني جريمة القتل الوحشية لشابة في أربيل ليلة أمس، مردفا بالقول ليس هناك أي شرف في جرائم “الشرف”.

 

وأضاف قائلا إنها “جريمة قتل، تعيدنا للوراء، ويجب أن تنتهي”، مشيرا إلى أنه كلّف وزير الداخلية بالتأكد من أن الجاني يواجه القانون.

 

وقال أيضا، “لن يزدهر مجتمعنا إذا لم يستطع نصف السكان العيش بحرية دون خوف من العنف”.

 

ونوه رئيس وزراء الإقليم إنه “في هذه الحكومة، قمنا بزيادة الموارد لتأمين الملاجئ للنساء المستضعفات اللواتي يسعين إلى الدعم والحماية ، وأنا ملتزم ببذل المزيد للمساعدة”.

 

و أفادت شرطة أربيل، يوم الجمعة، بمقتل امرأة على يد زوجها في المحافظة قبل أن يسلم نفسه للشرطة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.