علي العلاق :محافظ بابل المزور والمحكوم هو ابن أختي وانا خاله !!!!

علي العلاق :محافظ بابل المزور والمحكوم هو ابن أختي وانا خاله !!!!
كشف القيادي في حزب الدعوة الإسلامية، علي العلاق، عن سبب عدم مثول محافظ بابل السابق كرار العبادي أمام القضاء في قضية تزوير.

وكانت محكمة جنايات بابل، أصدرت في 3 من آذار الماضي حكما غيابيا بالسجن ٧ سنوات بحق محافظ بابل كرار العبادي في قضية تزوير.
وقال العلاق وهو خال {العبادي} في برنامج {الحدث} بثته قناة الفرات الفضائية مساء الثلاثاء “ليس لدي تواصل معه منذ توليه المنصب ويكاد يكون محدوداً وألتقيته في فاتحة شقيقتي وهي أمه وكانت لقاءات جانبية”.
وأضاف ان العبادي “شاب ولديه طموحات لم أرغب في التدخل بأموره السياسي وتصدر للمهمات ونجح في الفترة الأولى نجاحا كبيرا ولكن للأسف الشديد انجر للصراع مع الكتل السياسية”.
وبين ان “الكتل السياسية بدأت بضغوطات عليه من خلال أعضاء مجالس المحافظة لتقاطع مصالحها الشخصية من خلال العقود والمناقصات وهو ما أدى به الوقوع في أخطاء وهو مطلوب ان يحضر أمام القضاء ولا أعلم بمكان تواجده الآن”.
وتابع العلاق ان “موضوع التزوير الذي اتهم به {العبادي} ليس دقيقا وحققت بهذا الموضوع وهو فعليا قام بترويج معاملة بطاقة السكن ولكن قيل انها مزورة ومافهمته انه كتب انه من سكنة المسيب شمال بابل لكن يقال أضيفت كلمة الحلة الى بطاقة سكنه فأثرت عليه”.
قال “ربما عدم مثوله للقضاء بسبب تشدد بعض القضاة وهو يتخوف من انعكاس هذا التشدد على قراراتهم” حسب قوله.
وكان مجلس القضاء الاعلى قال في 3 آذار الماضي ان “الهيئة الثانية في محكمة جنايات بابل نظرت قضية محافظ بابل المتهم كرار العبادي واصدرت حكما بالسجن سبع سنوات بحقه اثر استعمال محرر رسمي مزور”.
وأضاف أن “الحكم يأتي استنادا لاحكام المادة ٢٩٨ من قانون العقوبات”، لافتا إلى أن “الحكم غيابي قابل للاعتراض والتمييز” مشيراً الى أن “المتهم تلقى أيضا حكمين عقابيين بالسجن لمدة سنة وخمسة أشهر استنادا لأحكام المادة 290 من قانون العقوبات، إلا أن المحكمة قررت تطبيق العقوبة الأشد لأنها جرائم مرتبطة ببعضها بوحدة الغرض استنادا لأحكام المادة 144 من قانون العقوبات”.ا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.