fbpx

عفية مقتدى الصدر يدعو اتباعه للتغطية على فضيحة عباس الكوفي الكهربائية

عفية مقتدى الصدر يدعو اتباعه للتغطية على فضيحة عباس الكوفي الكهربائية

مقتدى الصدر يهددون وزير الكهرباء بالقتل

اتباع مقتدى الصدر يهددون وزير الكهرباء بالقتل
حمّل وزير الكهرباء العراقي ماجد حنتوش الامارة حاشية زعيم التيار الصدري مقتدى ‏الصدر والمقربين منه ونوابه في ‏البرلمان، أمثال النائب أمجد العقابي ‏سبب الفشل ‏الحقيقي في وزارة الكهرباء، وفق قوله.   ‏
‏            ‏
ونوجّه حنتوش برسالة الى الصدر قائلا: “السيد مقتدى الصدر ليس ذنبنا الاخفاق ‏والفساد في وزارة الكهرباء ولم نطمح يوما لمنصب الوزير وكنا على أبواب ‏التقاعد، من اختارني وزيرا هم حاشيتك والمقربين منك بعد الاتفاق مع اثنين من ‏كبار المقاولين في وزارة الكهرباء”.‏ 

أضاف: “منذ اليوم الاول لاستلامنا المسؤلية كانت تدخلات مكتبكم المتمثلة بعباس ‏الكوفي وبعلمكم شخصيا لم يترك لنا خيارا في إدارة الوزارة سواء في عقودها أو ‏في أمورها الادارية حتى اصبح يمارس دور الوزير خلف الستار ويبرم العقود ‏وينصب المدراء وحاولوا جاهدين تحجيم دوره وتقليل الخراب والدمار الذي تسبّب ‏به الذي وصل الى مرحلة تنصيب مشرفين على كل شركات الوزارة وأصبح يدير ‏اجتماعات دورية في مقره في الكاظمية”. ‏

وتابع: “اقول قولي هذا وانا اعلم جيدا بما سوف ينتج عنه من عواقب وخيمه لكني ‏سوف اكون حريصا على عدم ذكر الاسماء فقط ليعلم الرأي العام كيف تدار الامور ‏ومن هو السبب الحقيقي بدمار هذا الشعب الذي عانى الويلات”. ‏

كما لفت الى أنه “طول السنوات السابقة صحيح انني لا انتمي الى تياركم الشريف ‏ولكني لم يترك لي خيار قيادة هذه الوزارة، وهذا ما دفعني الى تقديم استقالتي سابقاً ‏ومحاولاتي للتقاعد وترك المنصب والجميع يشهد بها لكنها فشلت بسبب تياركم ‏وحاشيتكم التي كان هدفها الاول والاخير إبرام أكبر عدد من العقود الفاسده”. ‏
‏ ‏
وتوجه الى الصدر قائلا: “هل تعلم سيدنا أننا لم نكن نملك صلاحية تحريك أي مدير ‏شركه من شركات الوزارة، ولا إبرام أي عقد فيها وكان الوزير الفعلي هو منسوبكم ‏عباس الكوفي الذي جنّد العشرات من تياركم مثل رائد عبد الحسين وحسين عبوه ‏واسماء لم ينزل الله بها من سلطان”.‏

وكان حساب ما يسمى “وزير القائد” المقرب من زعيم التيار الصدري قد أطلق، ‏يوم الاحد، هاشتاغ إقالة وزير الكهرباء فوراً، وذلك بعد دقائق من تغريدة للصدر ‏حدّد فيها أسباب تردي الكهرباء.‏

وأرجع الصدر في سلسلة تغريدات، تردي واقع الطاقة الكهربائية في العراق الى ‌‏18 سبباً، واقترح 15 حلاً للمشكلة.‏

كما قدّم الصدر 3 مطالب للحكومة لحل ازمة الكهرباء، مهددا إيّاها في حال عدم ‏اتباعها، بعدم السكوت، قائلاً، “لن نسكت عن التقصير الواضح والجلي وستكون لنا ‏وقفة”.‏شل

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

صحيفة العراقوكالة الاستقلال  |  وصفات PNC  |  العرب في اوروبا  |  IEGYPT  Your Grad Gear