قبل مظاهرات 25-10 …. استقالة اعداد كبيرة من قيادات واعضاء الحزب الاسلامي في عموم العراق

قبل مظاهرات 25-10 .... استقالة اعداد كبيرة من قيادات واعضاء الحزب الاسلامي في عموم العراق

إن “أعداداً كبيرة من قيادات واعضاء الحزب الاسلامي العراقي في عموم محافظات العراق قدّمت استقالاتها”.

وأضاف ان “أبرز المستقيلين بهاء النقشبندي نائب الامين العام، نصير العاني عضو المكتب السياسي ورئيس ديوان الرئاسة، صهيب الراوي عضو المكتب السياسي ومحافظ الانبار السابق”.

وأوضح المصدر، أن “المستقيلين الآخرين هم عمار وجيه زين العبادين رئيس مجلس الشورى، صباح الكبيسي مسؤل مكتب التنظيم، ومحمد مبارك أحمد الجنابي مسؤول تنظيمات جنوب بغداد”.

وأشار إلى أن “المستقيلين من أعضاء مجلس النواب هم فيصل العيساوي وعائشة المساري ونهلة الراوي”.

 

اذ اعلن حظر تجوال في ديالى وقطع الانترنيت في بغداد غدا الجمعة الى مساء الاحد كما واعلنت دائرة البيطرة التابعة لوزارة الزراعة مقرها الوزيرية اخلاء الحاسبات الخاصة وتودعها عند الموظفين !!
الحاسبات فيها معلومات جدا مهمة ومحافظ البصرة العيداني يأمـر باخـلاء مبنى محافظة البصرة من القوات الامنية! اذ تم اغلاق العشرات من محطات الوقود الان في جانبي الرصافة والكرخ ومحطات موسى بن نصير ومحطة تعبئة الوزيرية نموذج لهذا الفعل الغير مبرر اذ حذرت السفارة الامريكية في بغداد من اعمال عنف قد ترافق التظاهرات المزمع انطلاقها يوم 25 تشرين الأول القادم .
وقال مصدر دبلوماسي في السفارة ، ان الاستخبارات الامريكية حذرت رئيس الوزراء العراقي من اعمال عنف تخطط لها ميليشيا مسلحة يتزعمها رجل دين عراقي مشارك في الحكومة العراقية الحالية دون ان يفصح عن اسمه .
واضاف الدبلوماسي ، ان رجال معروفين بارتكابهم مذابح ضد مدنين عراقيين خلال سنوات الاقتتال الطائفي عام 2006 و2007 ، تلقوا اوامر من زعيمهم باقتحام مجموعة مختارة من المصارف الحكومية في عدة محافظات وسط وجنوب العراق بالتواطئ من منتسبين في وزارة الداخلية والدفاع العراقية تابعين لنفس الجهة .
وتابع الدبلوماسي ، ان السفير الامريكي تعهد للسيد عادل عبدالمهدي بحماية وزارة النفظ ومنشاءت حيوية اخرى ، ليس بينها المصارف الحكومية العراقية لانها من مهمات الوزارت الامنية العراقية .
 .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.