عجيبة! جوار قبر الامام الحسين ويكذبون..لجنة نووية تؤكد خلو مطار كربلاء من الاشعاع الجرثومي

عجيبة! جوار قبر الامام الحسين ويكذبون..لجنة نووية تؤكد خلو مطار كربلاء من الاشعاع الجرثومي

كشفت اللجنة المختصة في مسح الاشعاع التي ضمت خبراء من وزارة العلوم والتكنولوجيا، عن النتائج الخاصة بالمسح الاشعاعي لمطار كربلاء الدولي، حيث أكدت خلو هذه المنطقة من أي نوع اشعاعي وذلك بعد الضربة الأمريكية التي تعرض لها الموقع المدني.

وقال مدير المختبرات المركزية لموقع (التويثه) النووي الدكتور سلام خضير في تصريح خص به الموقع الرسمي خلال زيارته لموقع المطار صباح اليوم الاربعاء (18 /3 /2020)، إن “نتائج المسح الاشعاعي لمطار كربلاء الدولي خالية من اي اشعاع جراء القصف الذي وقع عليه يوم الجمعة الماضية”.

وأضاف “تم اخذ عينات عشوائية من البنايات المتضررة، بالإضافة الى عينات من الحفر الناجمة عن سقوط الصواريخ، فضلا عن عينات دقيقة من شظايا الصواريخ لفحصها بدقة ومقارنتها مع المسح الخاص بالأجهزة “.

وأوضح أنه “تم استخدام اجهزة خاصة بالإشعاع وهي (الكاما، والبيتا، والالفا) وأثبتت أن الاشعاع في هذه المنطقة هو اقل من الخلفية الاشعاعية للعراق بشكل عام”.

وأشار “نبعث رسالة اطمئنان الى كافة المواطنين حيث أن هذه المنطقة تخلو من أي نوع اشعاعي”.

وكانت إدارة عبد المهدي الكربلائي قد أعلنت، في 13 آذار / مارس الحالي، إن منشآت مطار كربلاء الدولي قد تعرضت ، للقصف بعدة صواريخ من قبل الطيران الأمريكي مما أدى إلى مقتل عامل بوفية وجرح آخرين ممن يعملون في تشييد المطار، إضافة إلى أضرار كبيرة في المنشآت الإدارية والخدمية.

واكدت الشركة المستثمرة لمطار كربلاء، الاربعاء، خلو الهجمة الاميركية على المطار من اية مواد كيماوية وجرثومية، فيما دعت الى عدم الانصياع خلف جهات غير رسمية بشأن ذلك.

وقالت الشركة في بيان لها انها “ومن الساعات الأولى التي تلت الهجمة الجوية على موقع مشروع مطار كربلاء الدولي قامت الشركة بإستقبال عدة جهات حكومية تم تكليفها من قبل الحكومة المحلية والمركزية لزيارة المشروع والإطلاع على طبيعة الهجمات التي وقعت”، مبينة ان “من هذه الجهات وزارة الدفاع ووزارة البيئة ومديرية الدفاع المدني“.
واضافت ان “كل من هذه الجهات قامت بإرسال مختصين في مختلف المجالات مزودين بالمعدات اللازمة لإجراء الفحوصات المختلفة وقد تبين خلو هذه الهجمة من أي نوع من الهجمات البيولوجية او الكيمياوية او الجرثومية”.
وتابعت انه “في الوقت الذي نثمن فيه هذه الجهود من الحكومتين المركزية والمحلية والجهات المذكورة، فإننا نهيب بأهالي مدينة كربلاء المقدسة والأخوة الإعلاميين بعدم الإنصياع وراء ما يثار من الجهات غير الرسمية من اخبار عارية عن الصحة تسبب الخوف والرعب في هذه الفترة العصيبة”، موضحة ان “أي شيء يثار غير ما ذكر اعلاه فهو غير دقيق وغير صحيح”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.