طهران ترد على “مزاعم” ارتطام سفينة بألغام قبل اختطافها من قوات إيرانية

طهران ترد على "مزاعم" ارتطام سفينة بألغام قبل اختطافها من قوات إيرانية

ردت السلطات الإيرانية على “مزاعم” ارتطام السفينة “غولدن بريليانت” التي تحمل علم سنغافورة بالغام بحرية إيرانية قبل أن تختطفها قوات إيرانية، ناشرة صورة للسفينة مؤكدة أنها رست، الخميس، في ميناء “الشهيد رجائي”.

جاء ذلك في تقرير نشرته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية وذكرت فيه: “كان الكيان الصهيوني قد اثار قبل نحو 3 اسابيع، بدعم سياسي –اعلامي كبير من قبل اميركا وبريطانيا، قبل مراسم اداء اليمين الدستورية من قبل الرئيس الايراني آية الله ابراهيم رئيسي، ضجيجا اعلاميا واسعا بهدف الايحاء بعدم توفر الامن في الخليج الفارسي وبحر عمان”.

وأضافت الوكالة في تقريرها: “هذا الضجيج الاعلامي ترافق بمواكبة فورية من قبل وزيري الخارجية الاميركي والبريطاني وحتى انه ادى الى توجيه التهديد لإيران برد عسكري ضدها في ظل ادعاءين غير موثقين حول دورها في وقوع الحادث للسفينة الاسرائيلية ’مرسر ستريت‘ واختطاف السفينتين ’آسفالت برینسس‘ و’غولدن بریلیانت‘، وفي ذلك الحين اوردت “رويترز” نبأ كاذبا مفاده ان افرادا مسلحين مدعومين من قبل ايران اقتحموا السفينة “آسفالت برینسس” في خلیج عمان، واختطفوا بحارتها كما قادوا السفينة “غولدن بريلیانت” الى جهة مجهولة.

وتابعت الوكالة في تقريرها: “النقطة اللافتة الاخرى في انكشاف كذب المحور الغربي –الصهيوني حول السفينة ’غولدن بریلیانت‘ هي ان قبطان السفينة وصف في تصريح هاتفي لمراسل وكالة نور نيوز كل الاجواء المفتعلة من قبل الصهاينة قبل 3 اسابيع بانها كاذبة وقال لم تحدث لنا اي مشكلة في ذلك الوقت”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.