طلب طوكيو من “الإنتربول” وضع زوجة غصن على قائمة المطلوبين

طلب طوكيو من "الإنتربول" وضع زوجة غصن على قائمة المطلوبين

قالت وسائل إعلام يابانية، السبت، إن السلطات طلبت من منظمة الشرطة الجنائية الدولية “الإنتربول” إصدار مذكرة بحق زوجة كارلوس غصن الرئيس السابق لشركة نيسان، لوضعها على قوائم المطلوبين.
وإذا صدرت المذكرة بحق كارول زوجة غصن فمن شأن ذلك تقليص فرص سفر الزوجين إلى خارج لبنان حسبما قالت صحيفة ماينيتشي، علما أن “الإنتربول” كان قد أصدر بالفعل مذكرة اعتقال بحق غصن.

وقالت صحيفة ماينيتشي اليابانية أخرى نقلا عن مصادر لم تذكرها بالاسم، إن اليابان قدمت الطلب يوم الخميس، حسبما نقلت “رويترز”.

وكان ممثلو ادعاء يابانيون أصدروا الثلاثاء مذكرة اعتقال بحق زوجة غصن لاتهامها بالشهادة الزور، في الوقت الذي كثف فيه المسؤولون الجهود لإعادة غصن حتى يمثل للمحاكمة بتهمة ارتكاب مخالفات مالية.

وكان غصن الرئيس السابق لنيسان ورينو قد فرّ من اليابان إلى لبنان الذي قضى فيه سنوات طفولته، وذلك بعد إخلاء سبيله انتظارا لمحاكمته في اتهامات بالتربح وخيانة الأمانة واختلاس أموال من الشركة.

وأثار فرار غصن المثير الشهر الماضي توترا بين اليابان ولبنان، حيث ظهر غصن في مؤتمر صحفي استمر ساعتين يوم الأربعاء، وانتقد النظام القضائي الياباني، مما دفع وزيرة العدل باليابان إلى إصدار رد علني حاد.

وقال ألبرت سرحان وزير العدل في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية في بيان الجمعة إن لبنان، الذي لم يبرم اتفاقية مع اليابان لتسليم المتهمين، قد يسقط منع غصن من السفر ما لم تصل ملفات قضيته من اليابان في غضون 40 يوما.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.