طرد مدير “علي بابا” بعد اعتداء جنسي على موظفة

طرد مدير "علي بابا" بعد اعتداء جنسي على موظفة

قالت أكبر شركة للتجارة الإلكترونية في الصين “علي بابا”، الإثنين، إنها أقالت مديرا متهما بالاعتداء الجنسي، متعهدة بتشديد سياستها المناهضة للتحرش الجنسي، بعد أن اتهمت موظفة الشركة بإخفاء تقرير عن تعرضها للاعتداء.

ووفقا لوسائل إعلام محلية فإن الموظفة التي لم يتم الكشف عن هويتها نشرت منشورا داخليا يوضح بالتفصل الاعتداء الجنسي المزعوم من قبل مديرها وأحد العملاء أثناء رحلة عمل.

وقالت الموظفة إنها أجبرت على شرب الخمر، لدرجة أن مديرها اعتدى عليها جنسيا في فندق بينما كانت هي في حالة سكر، مشيرة في الوقت ذاته إلى أنها تعرضت للتحرش من قبل عميل، وهو ما غض مديرها الطرف عنه.

وأضافت الموظفة أن الشركة لم تأخذ الأمر على محمل الجد عندما أبلغت عن الاعتداء، وتم إبلاغها بأن المشتبه به لن يفصل من الشركة، وفقا لمنشورها.

وفي مذكرة نشرها المدير التنفيذي لشركة على بابا، دانييل تشانغ، الإثنين، قال إن الجاني المتهم، الذي يعمل في وحدة البيع بالتجزئة، اعترف بارتكاب “أفعال حميمة” مع الموظفة بينما كانت في حالة سكر.

كما قال تشانغ إن المدير تمت إقالته لأنه انتهك بشدة سياسة الشركة. ولم يتم الكشف عن هوية المدير.

وأضاف: “سواء تورط في اغتصاب أو سلوك غير لائق، فإن هذا انتهاك للقانون، وسيتم تحديده من قبل سلطات إنفاذ القانون”.

وعلى خلفية سوء التعامل مع القضية، استقال اثنان من المديرين التنفيذيين بالشركة، وهما رئيس وحدة أعمال البيع بالتجزئة، ورئيس قسم الموارد البشرية بالوحدة.

واستطرد تشانغ قائلا “عندما أبلغت الموظفة عن عمل مروع مثل الاغتصاب، لم يتخذا قرارات في الوقت المناسب ولم يقوما بالإجراء المناسب”، مضيفا “وعلى هذا النحو، فهما بحاجة إلى تحمل المسؤولية كقادة”.

كما حصلت جودي تونغ، رئيسة قسم الموارد البشرية في الشركة، على نقطة سلبية في سجلها، نظرا لأن إدارة الموارد البشرية “لم تول اهتماما ورعاية كافية لموظفينا”.

وفي المذكرة، تعهد تشانغ بالإسراع في وضع سياسة مناهضة للتحرش الجنسي لا تتسامح على الإطلاق مع سوء السلوك الجنسي.

وكشف أيضا أنه ستجرى دورات تدريبية في الشركة، حول حماية حقوق ومصالح الموظفين، وأنه سيتم إنشاء قناة مخصصة للإبلاغ تسمح للموظفين بتقديم تقرير في حال شعروا بتعرضهم للانتهاك.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.