طرد محافظ رفسنجان الايرانية على خلفية إهانات وجهها لأحد الصحفيين

طرد محافظ رفسنجان الايرانية على خلفية إهانات وجهها لأحد الصحفيين

 

أقيل علي أكبر بور محمدي، محافظ مدينة رفسنجان الإيرانية بالوكالة، من منصبه على خلفية إهانات وجهها لأحد الصحفيين، بحسب مراسلنا في طهران.

وأمر وزير الداخلية الإيراني، أحمد وحيدي، خلال اتصال هاتفي مع محافظ كرمان وسط إيران، بإقالة محافظ مدينة رفسنجان بالوكالة، بعد أن قام بإهانة وتهديد صحفي خلال مؤتمر مع وسائل إعلام محلية في المدينة، ما أثار ردود فعل كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي.

إيران.. إقالة محافظ رفسنجان على خلفية إهانات وجهها لأحد الصحفيين

وأضاف مراسلنا، نقلا عن وكالة “فارس”، إن الصحفي كان قد وجه سؤالا إلى محمدي حول دعمه لأحد الأشخاص لانتقال المياه إلى أراضيه، وهدده المحافظ بصفعه على وجهه إذا كرر اتهامه.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.