You are here
Home > اخبار امنية > طالبان تعلن: الانتحاري صلاح الدين كبد اكثر من 246 في التفجير في المنطقة الخضراء في #كابل عاصمة #افغانستان

طالبان تعلن: الانتحاري صلاح الدين كبد اكثر من 246 في التفجير في المنطقة الخضراء في #كابل عاصمة #افغانستان

اعلن تنظيم طالبان في بيان بتوقيع المتحدث الرسي ذبيح الله مجاهد ان صلاح الدين (من سكان مديرية بولدك بولاية قندهار) شن عملية فدائية بواسطة سيارة مفخخة بمواد متفجرة قوية على عناصر الشرطة العميلة عند البوابة الثانية لمقر وزارة الداخلية السابق (والذي يستخدم حاليا لتجمعات الشرطة) في المنطقة الخضراء بالعاصمة كابل.

ونفذت العملية حينما تجمع عدد كبير من ضباط وعناصر الشرطة وموظفي وزارة الداخلية للغداء في الموقع المذكور.

وأسفرت العملية البطولية عن مقتل وجرح 246 من ضباط، وعناصر شرطة، وموظفي وزارة داخلية إدارة كابل العميلة.

علما بأن صلاح الدين كان يرصد المنطقة وينتظر لهدفه منذ أسبوع، وأخيرا حصل اليوم على الفرصة واستهدف تجمعا كبيرا لمنسوبي وزارة داخلية إدارة كابل العميلة.

جدير ذكره بأن هذه العملية  نفذت في الوقت الذي تم استهداف مقر عسكري للجيش بهجوم فدائي مماثل اليوم قتل وجرح فيه عدد كبير من جنود الجيش

وقال ذبيح الله مجاهد فيانه يحمل هذا الهجوم رسالة واضحة لعملاء أمريكا بأن عمالتهم للكفار وخدمتم لن تنجيهم أبدا من الموت ومن حكم الشعب، ومهما يمضون من الوقت في خدمة الأمريكان سيواجهون هذا المصير وسيتم تطبيق العدالة في حقهم. ومن الأفضل للعملاء الندامة، والكف عن خدمة وعمالة الأجانب وعدم التسبب في اضطهاد هذا الشعب المظلوم وإدامة الاحتلال الأمريكي الغاشم.

انقر لمشاهدة الفيديو

وتبنت حركة طالبان الانفجار وسط العاصمة كابل في تمام الساعة 12:45 من ظهر اليوم السبت 27/01/2018 ، بالقرب من وزارة الداخلية السابق و مستشفى الجمهورية وسط العاصمة.

الأنفجار كان قوي بحيث تم سماع صوته في تمام العاصمة كابل .

والمتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية أكد الأنفجار وأكد وقع قتلى وجرح سيتم التصريح بعددهم فيما بعد.

وقالت وزارة الداخلية ان سيارة اسعاف كانت مفخخة اليوم .

وصرح المتحدث باسم وزارة الصحة الأفغانية مقتل 6 وجرح70 خلال انفجار اليوم في كابل.

فيما تبنى ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم طالبان من خلال صفحته على تويتر الأنفجار في كابل و قال أن الانفجار استهدف عدد من ضباط وزارة الداخلية الأفغانية على باب وزارة الداخلية الأسبق .

 

 

اترك تعليقاً

Top