طالبان تتبنى تفجير سيارة الطيار عظيمي وتقتله وتصدر بيانا

طالبان تتبنى تفجير سيارة الطيار عظيمي وتقتله وتصدر بيانا

 قال مسؤولون إن طيارا بالسلاح الجوي الأفغاني قتل في انفجار قنبلة في كابول يوم السبت في هجوم تبنته حركة طالبان.

وقال مسؤولون إن الطيار حميد الله عظيمي لقي حتفه عندما انفجرت قنبلة مثبتة في سيارته ، مضيفين أن خمسة مدنيين أصيبوا في الانفجار.

وقال عبد الفتاح إسحاقزاي قائد القوة لرويترز إن عظيمي تدرب على قيادة طائرات هليكوبتر أمريكية الصنع من طراز UH60 بلاك هوك وعمل في سلاح الجو الأفغاني لما يقرب من أربع سنوات.

وأضاف إسحاقزاي أنه انتقل إلى كابول مع أسرته قبل عام بسبب التهديدات الأمنية.

وقال المتحدث باسم طالبان ذبيح الله محجيد في بيان إن طالبان نفذت الهجوم.

كانت رويترز أول من ذكر بالتفصيل حملة طالبان لاغتيال طيارين خارج القاعدة يقول مسؤولون أفغان إنها أودت بحياة سبعة طيارين أفغان على الأقل قبل مقتل يوم السبت. قراءة المزيد

وأكدت طالبان برنامجا من شأنه أن “يستهدف ويقضي على الطيارين الأفغان الذين دربتهم الولايات المتحدة”.

يعتقد المسؤولون الأمريكيون والأفغان أنه جهد متعمد لتدمير فيلق أفغانستان من الطيارين العسكريين المدربين من قبل الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي مع تصاعد القتال في جميع أنحاء البلاد.

تريد طالبان – التي ليس لديها قوة جوية – أن تكافئ ساحة اللعب بينما تشن هجمات برية كبرى جعلتها تستولي بسرعة على الأراضي منذ مايو.

وشجعت حركة طالبان إعلان واشنطن إنهاء مهمتها العسكرية بحلول نهاية أغسطس ، وشنت هجومًا عسكريًا في جميع أنحاء البلاد ، واكتسب زخمًا في الأيام الأخيرة.

وسيطر المتمردون يوم الجمعة على أول عاصمة إقليمية لهم منذ سنوات عندما سيطروا على زرانج على الحدود مع إيران في إقليم نمروز جنوب أفغانستان. قراءة المزيد

بينما تتطلع طالبان إلى المدن الأخرى ، لعبت القوات الجوية الأفغانية دورًا حاسمًا في إعاقتها.

جاءت وفاة العازمي بعد أيام فقط من إعلان المفتش العام لإعادة إعمار أفغانستان ، في تقرير قدمه إلى الكونجرس الأمريكي ، أن استهداف الطيارين الذي وصفته رويترز يمثل “تطورًا مقلقًا” آخر للقوات الجوية الأفغانية في ظل تعافيها من زيادة مفاجئة. في القتال. قراءة المزيد

في تقريرها ربع السنوي الذي يغطي فترة الثلاثة أشهر حتى يونيو ، وصف مكتب التحقيقات الفيدرالي SIGAR القوة الجوية التي تتعرض لضغوط متزايدة وأصبحت أقل استعدادًا للقتال.

أسطولها من طائرات الهليكوبتر UH-60 بلاك هوك كان لديها معدل استعداد بنسبة 39 ٪ في يونيو ، أي حوالي نصف مستوى أبريل ومايو.

وذكر التقرير أن “جميع منصات الطائرات مثقلة بالضرائب بسبب الطلبات المتزايدة للدعم الجوي الوثيق والاستخبارات والمراقبة ومهام الاستطلاع وإعادة الإمداد الجوي الآن حيث يفتقر (الجيش الأفغاني) إلى حد كبير إلى الدعم الجوي الأمريكي”.

تقرير من مكتب كابول وفيل ستيوارت في واشنطن ؛ تحرير كريستينا فينشر ودانيال واليس
  • هلمند: تدمير منازل ومقتل مواطن وإصابة 3 آخرين في قصف طائرات العدو على مدينة لشكرغاه
  • لا صحة لإدعاء إستشهاد والي ولاية نيمروز / المولوي عابد
  • هرات: هجوم على قاعدة عسكرية للعدو ومقتل 7 من عناصر الكوماندوز وإصابة 4 آخرين في مديرية شيندند
  • زابل: استسلام جنديين للمجاهدين في مديرية نوبهار
  • تحرير نقطة أمنية في ننجرهار، تدمير مدرعة و مقتل وإصابة 26 من العملاء
  • تحرير مقر قيادة الأمن وسكن دوستم ونقطة أمنية وعدة قرى في شبرغان ومقتل وإصابة العملاء
  • بكتيكا: استسلام 13 من موظفي الإدارة العميلة في مديرية وازه خوا
  • فراه: فرار العدو من مقرين عسكريين في مديرية بشترود
  • انشقاق 22 من موظفي الإدارة العميلة في مركز ولاية جوزجان
  • بلخ: تدمير مدرعة للعدو ومقتل وإصابة 5 جنود عملاء في مديرية دهدادي
  • بكتيا: استسلام 10 من موظفي الإدارة العميلة في مديرية وزي زدران
  • انضمام 12 من موظفي الإدارة العميلة إلى صفوف المجاهدين في ولاية بروان
  • تصفية آمر أمن مدينة فراه عاصمة ولاية فراه
  • فراه: تحرير مقر عسكري مهم ومقتل 4 جنود عملاء وأسر 17 آخرين في مديرية بشترود
  • هلمند: استسلام 11 من عناصر الشرطة للمجاهدين في مديريتي نوزاد وواشير
  •  هلمند: استسلام 79 من عناصر الشرطة والجيش العميل للمجاهدين في مديرية جرمسير ومدينة لشكرجاه
  • تحرير نقطة أمنية ومقتل وإصابة عدد من الجنود العملاء في مركز ولاية لوجر
  • تحرير نقطة أمنية ومقتل 9 جنود عملاء في مركز ولاية لوجر
  • لغمان: مقتل وإصابة عدد من الجنود العملاء وإحراق 7 سيارات رينجر في مديرية بادبخ
  • هلمند: قامت طائرات العدو بقصف أسواق في مدينة لشكرغاه 

بيان الإمارة الإسلامية حيال اطمئنان الموظفين الحكومين في ولاية نيمروز وبقية الولايات

بيان الإمارة الإسلامية حيال اطمئنان الموظفين الحكومين في ولاية نيمروز وبقية الولايات

بما أن ولايتي نيمروز وجوزجان أصبحتا تحت سيطرة مجاهدي الإمارة الإسلامية، فإن بعض من الموظفين الحكوميين خاصة في ولاية نيمروز حاولوا الفرار مع عوائلهم إلى دولة إيران وجهات أخرى، والإمارة الإسلامية تعلن بهذا الخصوص الاطمئنان التالي.

 ــ على الموظفين الحكوميين والعاملين في القطاعات المختلفة بالحكومة، حتى الموظفين في القطاع العسكري ألا يخافوا من مجاهدي الإمارة الإسلامية في أي ولاية بما فيها ولاية نيمروز، وألا يجلوا عوائلهم إلى أماكن أخرى.

ــ تم توجيه مجاهدي الإمارة الإسلامية بالعفو والصفح عن سكان كل ولاية، ومديرية، ومنطقة بعد السيطرة عليها، حتى لو عمل في الصف المخالف فعليه ألا يخاف الآن، فلا دخل للمجاهدين على أي منزل، ولا على أي فرد أو أقربائه، بل عليهم أن يعيشوا في هدوء.

ــ إن الفرار إلى الدول الأجنبية، أو ترك المنازل نتيجة وهم، والوقوع تحت دعاية الحلقات العدائية؛ يخلق لكم المشاكل والمتاعب، جربوا مجاهدي الإمارة الإسلامية من قريب فهم لم يتعاملوا مع أي أحد سلوكاً غير إسلامي وغير إنساني ـ كما يدعي العدو ـ  ولا يسمح لهم بذلك، هم إخوتكم وسيتعاملون معكم بكامل الاحترام.

ــ إن كان أي جندي، أو شرطي أو منسوب عسكري قد انضم إلى الإمارة الإسلامية عن طريق لجنة الدعوة والإرشاد تم العفو عنه، فإذا كان من يؤذيهم باسم المجاهد بأي نوع من الإيذاء، فهؤلاء الجنود وعناصر الشرطة يمكنهم التواصل مع لجنة سمع الشكاوي عن طريق رقم الواتساب المذكور أدناه، وسيتم الوصول إليهم على الفور.

ــ لا يسمح للمجاهدين في أي مكان بأن يستعملوا منازل الناس المملوكة باسم المركز، أو الفندق، أو تحت أي مسمى آخر، منازل الناس المملوكة مصئونة، مهما كانت وظيفة مالكيها، ولا يسمح لأي مجاهد استخدام وضبط بيوت الناس ووسائل نقلهم وبقية أثاثهم، فلو حصل في هذا الجانب أي اعتداء أو ظلم من أي أحد؛ فبإمكان المتضررين أن يسجلوا شكواهم لدى إدارة سمع الشكايات عبر الرقم التالي.

ــ لا تريد الإمارة الإسلامية تخريب البلد، كما لا تريد تفتيت اللحمة الحكومية، ولا تضييع الأموال العامة ولا الأموال الشخصية، فلا ينجلِ أحد من منزله الأصلي من الخوف؛ لذا فلا يقلقن أحد، وعلى الجميع أن يبقوا في أماكنهم بهدوء، فإن مجاهدي الإمارة الإسلامية سيدافعون عنهم في كل الجوانب.

 إن شاءالله تعالی

رقم التواصل مع لجنة سمع الشكاوي : (00937947717946)

إمارة أفغانستان الإسلامية

28/12/1442 هـ ق

16/5/1400 هـ ش ــ 2021/8/7

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.