طاح حظج امريكا هندي يبتكر “غسالات للفقراء” ويرسلها إلى مخيم في العراق

طاح حظج امريكا هندي يبتكر "غسالات للفقراء" ويرسلها إلى مخيم في العراق

ابتكر طالب هندي في جامعة بريطانية غسالات ملابس يدوية مخصصة للفقراء، وارسل شحنة مؤلفة من 30 غسالة منها الى مخيم للنازحين في شمال العراق.

 

وذكرت هيئة الاذاعة البريطانية “بي بي سي” في تقرير لها باللغة الانكليزية  أن الطالب السابق في جامعة باث البريطانية، نافجوت ساوهني اسس مشروع الغسالة في العام 2018، مبينة أن متطوعين وشركات قدموا وقتهم بشكل مجاني للمساعدة في صنع هذه الآلات منخفضة التكلفة.

 

ونقلت الاذاعة البريطانية عن ساوهني قوله، إنه “فخور جداً” بما تم تحقيقه، مشيراً إلى أن نحو 70٪ من سكان العالم لا يستطيعون الوصول الى الغسالات الكهربائية.

 

وأوضح تقرير الاذاعة، أنه من خلال العمل مع منظمة “كير انترناشيونال” الخيرية، يسعى ساوهني الان الى تسليم 7500 من الغسالات والمجففات اليدوية لمن هم الاكثر حاجة لها في 10 دول بما في ذلك لبنان وكينيا والهند على مدى السنوات الثلاث المقبلة.

 

وبين أن ساوهني بدأ فكرته بعدما تخلى عن عمله في مجال الهندسة في ويلتشير ببريطانيا، وذلك من اجل التطوع في الهند، حيث رأى كفاح جارته، وهي امرأة تدعى ديفيا. ونقلت عن ساوهني قوله “لقد وعدتها بغسالة يدوية من خلال رؤية معاناتها اليومية وهي تغسل يديها وثياب عائلتها”.

 

واطلق على الغسالة الجديدة اسم “ديفيا” ، تكريما لجارته الفقيرة، وجرى اختبار الآلة في عدة دول حول العالم وتبين تبين انها “قوية وسهلة الاستخدام وقابلة للإصلاح بسهولة”. وقال المخترع الهندي ان رد الفعل كان “هائلا”.

 

وبحسب التقرير فان من بين الجهات التي قدمت المساعدة للمشروع، شركة بريستول للتصميم والتصنيع، وشركة هوكسلو  التي تصنع الاجزاء البلاستيكية والخشبية، كما أن الجامعة التي كان يدرس فيها، ساعدت في تحويل التصميمات الى حقيقة.

 

وقال ساوهني انه سيتوجه الى العراق في شهر ايلول/سبتمبر للمساعدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.