ضحايا جدد لبرنامج التجسس الإسرائيلي “بيغاسوس” في دولة خليجية

ضحايا جدد لبرنامج التجسس الإسرائيلي "بيغاسوس" في دولة خليجية

كشف مختبر كندي مختص بالأمن الإلكتروني أن هواتف 3 نشطاء بحرينيين على الأقل تعرضت للاختراق عن طريق برنامج التجسس الإسرائيلي “بيغاسوس”.

وأفاد تقرير أصدره مختبر “سيتيزن لاب”، أمس الجمعة، أعده بالشراكة مع مجموعة الخليج لمراقبة الحريات والصحافة (الخط الأحمر)، بأن التحريات أفضت إلى أن هواتف تخص 3 أفراد في البحرين تم اختراقها عام 2021، باستخدام برنامج “بيغاسوس” التابع لشركة “إن إس أو” الإسرائيلية.

وذكر التقرير أن من بين المستهدفين محمد التاجر، وهو محامي بحريني بارز، اخترق هاتفه من قبل برنامج تجسس (FinFisher)، وتعرض للابتزز في عملية مرتبطة بالحكومة البحرينية، في عام 2011.

أما الهاتف الثاني المخترق من قبل برنامج “بيغاسوس” فيعود لشريفة سوار، وهي طبيبة نفسية بحرينية منفية اتهمت أحد أفراد العائلة المالكة البحرينية بـ”التورط في مخطط لتوزيع الأدوية للاستخدام الترفيهي على أطفال المدارس”.

وقال التقرير إن الشخص الثالث الذي أشير له بحرف “أ”، وهو على ما يبدو صحفي، أخترق هاتفه في سبتمبر 2021، حيث تلقى إشعارا من شركة “أبل”، في نوفمبر 2021، بأن جهازه أستهدف من قبل قراصنة حكوميين.

وكان تقرير سابق لمجموعة الخليج لمراقبة الحريات والصحافة قد أفاد باكتشاف اختراق هواتف بعض النشطاء السياسيين بعد فحص عام لهواتفهم في 2021. وذكر أنه “ظهرت عدة حالات اختراق من قبل حكومة البحرين”.

واكتشفت مختبرات “سيتيزن لاب” لأول مرة آثار “بيغاسوس” في البحرين في عام 2017 ، قبل عدة سنوات من تطبيع العلاقات بين البحرين و”إسرائيل” في العام 2020.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.