fbpx
تخطى إلى المحتوى

صحيفة العراق وزير التجارة العراقي لا يزال مسجونا بمطار بيروت بحراسة حزب الله اللبناني ولم يطلق سراحه

افادت معلومات مؤكدة بان عبد الفلاح السوداني وزير التجارة العراقي لا يزال مسجونا في مطار بيروت وبحراسة حزب الله اللبناني ولم يطلق سراحه حتى هذه اللحظة
وصدر بيانٌ صحفيٌّ .. حول إيقاف وزير التجارة الأسبق عبد الفلاح السودانيِّ في مطار بيروت

لقد أفضت جهود هيأة النزاهة – دائرة الاسترداد – والجهات الساندة، وبالتعاون مع الانتربول الدوليِّ، وشعبة اتِّصال بيروت، إلى القبض على المدان الهارب عبد الفلاح حسن حمادي السودانيِّ يوم الخميس الموافق 7/9/2017 في مطار بيروت.
وقد تمَّت عمليَّة القبض بناءً على النشرة الحمراء الصادرة عن الإنتربول الدوليِّ التي تمَّ تنظيمها استناداً على الملفَّات والطلبات التي قامت بإعدادها وتجهيزها دائرة الاسترداد في هيأة النزاهة بالتعاون مع رئاسة الادِّعاء العامِّ، حيث تمَّ إعمام النشرة الحمراء على جميع دول العالم وإذاعة البحث العربيَّة، وسارعت الهيأة على الفور باتِّخاذ الإجراءات القانونيَّة اللاحقة التي سيتمُّ الإعلان عنها فيما بعد.
وكانت المعلومات المُسجَّلة لدى الهيأة عن المدان تُشيرُ إلى إقامته في المملكة المُتَّحدة، حيث تمَّت المتابعة المُستمرَّة خلال السنوات السابقة مع جميع الجهات الدوليَّة والوطنيَّة وعلى أعلى المستويات؛ بغية تسليم المدان إلى العراق، بيد أنَّ الجهات البريطانيَّة كانت تعتذر من تسليمه بدعوى “مجهوليَّة محل إقامته”.
وأعدَّت دائرة الاسترداد مُسبقاً ثمانية ملفَّاتٍ جاهزةٍ لتسليم المدان السودانيِّ، إضافةً إلى إعدادها وإنجازها مئات الملفَّات الجاهزة الأخرى المُتعلِّقة باسترداد الأموال وتسليم المحكومين التي ورد ذكرها في تقارير الهيأة الفصليَّة والسنويَّة.
وهنا تودُّ هيأة النزاهة أن تشيد بجهود جميع الجهات المتعاونة معها، وفي مُقدَّمة تلك الجهات رئاسة الادِّعاء العامِّ، ووزارة الداخليَّة – مديريَّة الشرطة العربيَّة والدوليَّة ووزارة الخارجيَّة – الدائرة القانونيَّة وسفارة جمهوريَّة العراق في لبنان وسفارة جمهوريَّة العراق في المملكة المُتَّحدة، إذ يحدوها الأمل لمزيدٍ من التعاون معها من قبل الجهات المعنيَّة؛ حفاظاً على أموال الشعب وتحقيقاً للعدالة.واعلن حزب الدعوة العميل انه طرد عبد الفلاح السوداني منذ عام 2000 اي قبل غزو العراق بثلاث سنوات  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

صحيفة العراقوكالة الاستقلال  |  وصفات PNC  |  العرب في اوروبا  |  IEGYPT  Your Grad Gear