انت هنا في
الرئيسية > اخبار امنية > صحيفة العراق عن البنتاغون:كيف نجا قائد القوات الامريكية في افغانستان من الموت؟اختبأ خلف الكنبة ترجمة#خولة_الموسوي

صحيفة العراق عن البنتاغون:كيف نجا قائد القوات الامريكية في افغانستان من الموت؟اختبأ خلف الكنبة ترجمة#خولة_الموسوي

اعترف البنتاغون بتعرض الجنرال الأمريكي ذو الأربع نجوم سكوت ميلر ، قائد الدعم الحازم ، الذي يقود بعثة الناتو إلى أفغانستان خلال هجوم يوم الخميس أسفر عن إصابة اثنين من الأمريكيين ومقتل جنرالاً أفغانياً الى هجوم طالبان

وقال في بيان له ان الجنرال كان حاضرا في اجتماع مع قادة إقليميين في قندهار ، بأفغانستان ، حيث قتل قائد شرطة قندهار الجنرال استهدف عبد الرازق ورئيس الأمن الوطني،

وقال قائد القوات الامريكية في افغانستان اللفتنانت جنرال. قال ميلر عبر موقع تويتر:”اليوم فقدت صديقا عظيما  “لقد عملنا معا لسنوات عديدة. لقد فقدت أفغانستان وطني ، وأتقدم بتعازي إلى شعب أفغانستان. لا يمكن التراجع عن الخير الذي فعله لأفغانستان والشعب الأفغاني “.

وقال العقيد كنوت بيترز ، الناطق باسم “ريسولوت دَس” ، إن الحادث وقع في قصر قندهار وكان “حادثًا أفغانيًا  “.

وقال بيترز “تم إجلاء أميركيين طبيا”.

وكشف رئيس هيئة الأركان، أن منفذ هجوم قندهار هو أحد حراس حاكم المدينة، ويدعى “قلب الدين”.

وأضاف يفتلي، “المهاجم الذي فتح النار يدعى قلب الدين، وهو من حراس الحاكم، ويتراوح عمره ما بين 20 إلى 25 عاما”.

كما أصيب شخص ثالث يعمل كمقاول لتحالف الناتو.

وأضاف بيترز: “الجنرال ميلر لم يصب بأذى”. “يقال لنا أن المنطقة آمنة. كما تقول التقارير الأولية أن المهاجم قد مات “.

وقال اللفتنانت كولونيل. كوني فولكنر ، مسؤول دعم القرار ، في بيان لاحق ان الجرحى في حالة مستقرة ،ومن بين الجرحى الثلاثة أحد أعضاء الخدمة العسكرية الأمريكية ومدني أمريكي واحد ومتعاقد من جنسية غير معروفة.

 

وقال مصدر من قندهار بدأ إطلاق النار التلقائي. فلم يغادر القائد الامريكي الغرفة واختبأ خلف أريكة وأخذ الغطاء واستتر تحته

وقالت مصادر لـ TOLO News إن رازق قُتل عندما ضرب المهاجمون المجموعة الأمريكية والأفغانية بعد اجتماع رفيع المستوى في مكتب الحاكم.

وقال بيل روغيو ، وهو زميل بارز في مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات ورئيس تحرير مجلة لونغ وور ، لصحيفة “الجيش تايمز “إن وفاته تمثل ضربة قوية لمحافظة قندهار”.

وغالبا ما يوصف الرازق بأنه أمير حرب مدعوم من الولايات المتحدة في أفغانستان. كان قادرا على تشكيل مجموعات سياسية متباينة معاً وقيادة انتصارات عسكرية ضد طالبان.

لكن وفاته مهمة في المنطقة ، التي يتم توحيدها بشكل غير عادي بواسطة شخصيات مثل رازق.

وأعلنت طالبان انه تم هجوم ناجح ضمن عمليات الخندق بعد ظهر اليوم على اجتماع أمني خاص بين قائد القوات الأمريكية الجنرال ميلر وبين كبار جنرالات ومسؤولي الإدارة الافغانية داخل مجمع حاكم ولاية قندهار.

الهدف الرئيسي من الهجوم كان الجنرال الأمريكي ميلر وقائد أمن قندهار الجنرال الوحشي عبد الرازق.

تفيد معلومات أولية عن مقتل الجنرال عبد الرازق، ورئيس الاستخبارات بقندهار الجنرال عبد المؤمن، إضافة إلى مقتل وإصابة عدد آخر من كبار ضباط ومسؤولي القوات الأمريكية والجيش من بينهم حاكم ولاية قندهار زلماي ويسا.

ونقلت وكالة “رويترز” عن مسؤول أمني رفيع المستوى قوله إن “عبد الرازق الذي يعتبر من أقوى القياديين الأمنيين في أفغانستان قُتل برصاص حارسه عند مغادرته اجتماعا عُقد اليوم في مقر حاكم الولاية وشارك فيه الجنرال الأمريكي”.

من جانبه، أعلن المتحدث باسم بعثة حلف الناتو في أفغانستان كنوت بيترز أن الجنرال ميلر، قائد بعثة “الدعم الحازم”، نجا بسلام من الهجوم، مؤكدا إصابة أمريكيين اثنين جراء تبادل للنيران

وأكد المصدر إصابة حاكم الولاية والرئيس الإقليمي لمديرية الأمن الوطني جراء الهجوم.

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Top