صحيفة العراق:نتنياهو: لم ندعم انفصال الاكراد ولكن رفع علم اسرائيل ازعجني

نفى رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الأحد كافة الاتهامات التركية بالتورط في استفتاء كردستان.

وقال نتنياهو في مستهل الاجتماع الحكومي الأسبوعي،”لا علاقة لإسرائيل باستفتاء كردستان، وإن كان هذا يسير جنبا إلى جنب مع تعاطف الشعب اليهودي العميق، والطبيعي مع الشعب الكردي وتطلعاته”.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قد اتهم مساء أمس السبت أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية بأنها لعبت دورا في استفتاء كردستان، وقال في خطاب تليفزيوني: “ما حدث في كردستان العراق يدل على أن الإدارة في شمال العراق، لها تاريخ مع الموساد”.

ولكن نتنياهو علق قائلا “استطيع أن أفهم لماذا يريد من يؤيدون حماس رؤية الموساد، حيثما لا تسير أمورهم على شكل جيد”.

وأضاف نتنياهو: “مشكلتنا ليس لها علاقة مع الشعب في شمال العراق، لكننا انزعجنا كثيرا من رفع العلم الإسرائيلي هناك”، ومن ثم خاطب قادة الأكراد العراقيين “هل تدركون ما تقومون به؟ إسرائيل وحدها تدعمكم”.

وأكدت وزارة الثروات الطبيعية في حكومة إقليم كوردستان، عدم استعداد الحكومة العراقية لدفع رواتب قوات البيشمركة والأسايش (الأمن) والشرطة، رداً على تصريحات العبادي التي قال فيها إن “سيطرة الحكومة الاتحادية على عائدات النفط تهدف لدفع رواتب موظفي كوردستان بالكامل”.

وقالت الوزارة في تغريدات على موقع تويتر إن “بغداد تقول إن ميزانية رواتب موظفي إقليم كوردستان هي 460 مليار دينار عراقي وأنها مستعدة لدفع هذا المبلغ فقط، لكن الميزانية الشهرية لحكومة إقليم كوردستان تبلغ 915 مليار دينار عراقي”.

وأوضحت أن “حكومة إقليم كوردستان تدفع 650 ملیار دينار شهرياً لموظفي الحكومة، أي أكثر بـ40 بالمئة عن المبلغ الذي تنوي بغداد دفعه”.

وتابعت وزارة الثروات الطبيعية أن “المبلغ الذي تريد بغداد إرساله لا يكفي لدفع الرواتب وسينجم عنه (في حال افتراض حدوث ذلك) إلى تقليل رواتب موظفي الحكومة”، مشيرةً إلى أن الحكومة العراقية “لاتعترف بقوات البيشمركة والبيشمركة المتقاعدين والأسايش والشرطة التي تصل إجمالي رواتبها إلى 400 مليار دينار عراقي شهرياً”.

واعتبر السفير الامريكي السابق في بغداد ريان كروكر، الاحد، ان بلاده اخطأت بإعلان موقف ضد استفتاء 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.