صحيفة العراق:الرئيس الفرنسي يعلن استعداد بلاده للتوسط بين بغداد وأربيل وامريكا تؤيد الادارة المشتركة

صحيفة العراق:الرئيس الفرنسي يعلن استعداد بلاده للتوسط بين بغداد وأربيل وامريكا تؤيد الادارة المشتركة

اعلن الرئيس الفرنسي في مؤتمر صحفي مع العبادي استعداد بلاده عن طريق الامم المتحدة  للتوسط بين بغداد وأربيل

وقال ماكرون ان جنودنا يحاربون في الصفوف الأمامية ضد “داعش”.. والأسابيع المقبلة ستكون حاسمة

واضاف يجب الاعتراف بحقوق الأكراد لكن مع الحفاظ على وحدة العراق

وطالب العبادي البيشمركة ان تعمل تحت راية القوات العراقية

وقال ان  فرنسا أقرضت العراق 430 مليون يورو للمناطق المحررة

واعلنت واشنطن تأييدها دعوة العبادي بإدارة المناطق المتنازع عليها بشكل مشترك

واقترح المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة يان كوبيتش، اليوم الخميس، 4 مقترحات في مسعى للحد من تفاقم الخلافات بين العراق واقليم كردستان إثر إجراء استفتاء الإقليم.

وذكر كوبيتش في بيان له، ان “الأمم المتحدة ترغب في إيجاد أسس مشتركة للحوار بين الطرفين، ومنع الاطراف الخارجية من التدخل”، فيما أكد على “دور الأمم المتحدة الرامي الى تشجيع الطرفين على نبذ الخلافات والبدء بالحوار بأسرع وقت”.

وجاء حديث كوبيتش، اثناء زيارته اقليم كوردستان واجتماعه مع مستشار مجلس أمن اقليم كوردستان مسرور بارزاني، يوم أمس الأربعاء.

ووصف بارزاني ردود الأفعال العراقية على الاستفتاء بـ “التصعيدية” وغير الدستورية”، لافتا الى أن “الاستفتاء كان خطوة ديمقراطية ودستورية عبر بها شعب كردستان عن إرادته”.

وترفض بغداد استفتاء الاستقلال وتصر على إلغاء نتائجه قبل البدء بأي حوار في ظل اصرار كردي على البدء بمفاوضات على اساس نتائج الاستفتاء.

وشدد بارزاني على أن “الاستفتاء كان السبيل الاصلح لحل كافة المشاكل التي بقيت قائمة بعد استنفاذ كافة سبل الحل بحسب رأيه”.

وجدد بارزاني دعوته الى “الحوار ونبذ العنف وحل كافة القضايا بالطرق السلمية”.

وكانت إدارة إقليم كردستان قد أجرت استفتاء الانفصال في الـ 25 من أيلول الماضي، برغم المعارضة الدولية، والداخلية، والإقليمية له، فيما اتخذت بغداد عدد من الإجراءات التي وصفت بـ “العقابية” بحق الإقليم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.