صاحب الجناح العملاق يظهر مجددا

صاحب الجناح العملاق يظهر مجددا

رصد نشطاء في مجال الحياة البرية ببريطانيا نوعا من الخفافيش كان قد أعلن عن انقراضها في عام 1992.
وشوهد الخفاش الذي يعرف باسم “لونلي جوي”، كبير الحجم وصاحب الأذن الضخمة، آخر مرة بعد إعلان انقراضه في عام 2019.

وتزايدت منذ ذلك الحين مخاوف علماء الحيوانات من احتمال عدم تواجد هذا الخفاش، إذ لم يرصد مجددا.

ودعت رئيسة جمعية الثدييات البريطانية، الدكتورة فيونا ماثيوز، الجمهور للبحث عن المزيد من هذه الخفافيش، وفق ما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وأضافت ماثيوز: “يمكن أن يكون هناك بعض منها في ساسكس أو هامبشاير أو دورست. غالبا ما توجد في أوروبا في منازل فخمة أو قلاع أو حظائر كبيرة”.

ويعد “لونلي جوي” الأكبر من بين 11 نوعا من الخفافيش، إذ يمكن أن تمتد أجنحتها إلى ما يقرب من 50 سنتيمترا أثناء الطيران.

ويمكن أن يعيش هذا النوع من الخفافيش لأكثر من 35 عاما، ويظل معلقا بلا حراك في مخبأه لمدة خمسة أشهر تقريبا كل شتاء في مرحلة السبات.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.