انت هنا في
الرئيسية > اخبار الاقتصاد > سكرتير الحزب الشيوعي يرد على مقتدى الصدر:جب تأمين ظروف عمل ومعيشة مناسبة لعضو مجلس النواب لكي ينهض بدوره

سكرتير الحزب الشيوعي يرد على مقتدى الصدر:جب تأمين ظروف عمل ومعيشة مناسبة لعضو مجلس النواب لكي ينهض بدوره

رد سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي، النائب عن تحالف مقتدى الصدر رائد فهمي، على بيان الصدر بشان امتيازات البرلمانيين عبر حسابه في فيسوك: “انا شخصيا لم أروج لطلب بدل ايجار ولَم يجر التصويت لهذا الإجراء وانما كان قائما منذ الدورات السابقة وتم تفعيله مؤخرا من قبل رئيس مجلس النواب. لذا انا لست معنيا شخصيا او مشمولا بالامر”.

وأضاف: “أما بشأن الموقف من الامتيازات فلنا موقف واضح ضد الامتيازات والرواتب المرتفعة فلا نطالب بالامتيازات ولا نصوت لها ونعتبر ذلك أمراً مفروغا منه ولا نسمح لأنفسنا بالمزايدة بشأنه”.

وتابع: “نحن نرى بانه يجب تأمين ظروف عمل ومعيشة مناسبة لعضو مجلس النواب لكي ينهض بدوره على أكمل وجه ولكي لا ينساق وراء الإغراءات، ويشمل ذلك من بين أمور اخرى تحسين البنى التحتية لمجلس النواب وتولي مجلس النواب مسؤولية توفير السكن والإقامة لنواب المحافظات من دون اللجوء الى منح بدل نقدي”.

وتابع النائب عن سائرون، أن “ذلك يسري على الحماية حيث يمكن تنسيب أفراد الحماية من وزارة الداخلية او الدفاع وبالتالي نلغي استلام رواتبهم من قبل النائب”.

ولفت إلى أنه “قد سبق إلغاء بعض الامتيازات التي كان يتمتع بها النواب في الدورات الاولى، كمنح راتب تقاعدي بنسبة ٨٠ بالمائة من الراتب حيث تم اخضاع النائب لقانون التقاعد العام، كما تم ايقاف صرف المنح التي كانت تستخدم لشراء السيارة، اما الراتب فبات يبلغ ٨ ملايين دينار بعد ان كان ١٢ مليون دينار في الدورات الاولى والثانية وجزء من الثالثة”.

وأشار فهمي إلى أن “المحاربة الجادة للهدر المالي وللامتيازات الباذخة وللفساد تقتضي ان تكون العملية شاملة في السلطتين التنفيذية والتشريعية وان تتوجه نحو تفكيك مافيات الفساد السياسي والمالي المتغلغلة في مختلف مفاصل الدولة والحياة الاجتماعية والاقتصادية”.

وكشف اليوم مصدر حكومي ، ، عن استيلاء عدد من الشخصيات السياسية السابقة على شقق حكومية داخل المنطقة الخضراء وسط العاصمة بغداد وتأجيرها لأعضاء مجلس النواب بثلاث ملايين شهريا.

ابرز هذه الشخصيات هي مشعان الجبوري وحنان الفتلاوي ونوري المالكي سليم الجبوري اسامة النجيفي علي العلاق عباس البياتي واسماء كثيرة

 

وقال المصدر إن “الحكومات السابقة خصصت لعدد من الشخصيات شقق حكومية داخل الخضراء لغرض تمرير صفقات سياسية”، لافتا إلى إن “تلك الشقق كانت من ضمن عقارات الدولة التي تمنح لأعضاء مجلس النواب لشغلها خلال الدورة الانتخابية وأخلاها بعد انتهاء العمل النيابي داخل البرلمان”.

 

حيث كشف المصدر الذي رفض ذكر اسمه أن “تخصيص الشقق لشخصيات سياسية تعد مخالفة قانونية كبيرة كونها تابعة لعقارات الدولة ولا يجوز منحها إطلاقا، فضلا عن استغلالها كمورد مادي وليس لغرض السكن”، مبينا إن “القيادي في حزب الدعوة خضير الخزاعي يمتلك ثلاث شقق داخل الخضراء منحت له ولزوج ابنته وابنته”.وبين إن “تلك الشقق يتم إيجارها للنواب بمبالغ تصل إلى ثلاث ملايين دينار شهريا”.

 

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Top