انت هنا في
الرئيسية > اخبار الاقتصاد > سكان الأهوار يشكون شح الأسماك ويطالبون ببرامج عاجلة لإطلاق الأصبعيات

سكان الأهوار يشكون شح الأسماك ويطالبون ببرامج عاجلة لإطلاق الأصبعيات

 

دعت جمعية الصيادين في مناطق أهوار الناصرية وزارتي الزراعة والموارد المائية الى اطلاقات عاجلة لإصبعيات الكارب والبني والكطان وتخصيص حصة مائية ثابتة لمناطق الأهوار كي لا تتكرر مأساة نفوق الثروة السمكية التي شهدتها مناطق الأهوار الصيف المنصرم ، مؤكدين نفوق أكثر من 90% من الثروة السمكية في كل موسم جفاف تتعرض له مناطق الأهوار .

وقال رئيس جمعية الصيادين في هور السناف ناجي ارحيم السعيدي أن ” أكثر من 90% من الثروة السمكية في مناطق الأهوار تعرضت للهلاك إثر الجفاف الذي تعرضت له مناطق الأهوار الصيف المنصرم “، مشيراً الى أن ” عودة المياه الى مناطق الاهوار مؤخراً تتطلب برامج عاجلة لاطلاق الأصبعيات لتعويض خسارة الأهوار من الاسماك “. ودعا السعيدي وزارتي الزراعة والموارد المائية الى تبني برامج لحماية واكثار الثروة السمكية والحفاظ على التنوع الاحيائي في مناطق الاهوار على أن تتضمن تلك البرامج تخصيص حصة ثابتة من المياه لمناطق الاهوار وإطلاق الأصبعيات”، مشيرا الى أن ” مناطق الأهوار باتت تخسر معظم ثروتها السمكية عقب كل موسم جفاف تمر به وهو ما يعرض سكانها الى أزمات اقتصادية كبيرة نتيجة فقدانهم لفرص عملهم المتمثلة بصيد الأسماك وتربية الحيوانات “. وأشار رئيس جمعية الصيادين في هور السناف الى فقدان اكثر من 3 آلاف عائلة من عوائل صيادي الأسماك في هور الحمار وحده الى مصدر رزقهم بسبب شح الأسماك”، مشيراً الى أن ” صيادي الاسماك حاليا في عداد العاطلين

وأشار رئيس جمعية الصيادين في هور السناف الى أن ” أهوار الحمار عادت حالياً بنسبة تتجاوز الـ 50% نتيجة وفرة مياه الأمطار وضخ المياه من مبزل المصب العام الى مناطق أهوار الحمار الواقعة في أيمن نهر الفرات ، مبيناً أن ” المساحات التي غطتها المياه حالياً ارتفعت من 10% الى أكثر من 50% من مساحة هور الحمار فيما عادت المياه الى كامل مناطق هور ابو زرك “.

 

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Top