سرمد عراقي قتل المان وهو يهتف الله اكبر

سرمد عراقي قتل المان وهو يهتف الله اكبر

يمثل عراقي كان قد أودع مصحة نفسية بعد توقيفه، الخميس، أمام محكمة في برلين بتهمة التسبب في أغسطس الماضي بحوادث سير لها “دوافع دينية – إسلامية”.

والعراقي، الذي أُعلن أن اسمه سرمد ا.، رُفض طلب اللجوء الذي تقدم به وتعذر ترحيله، يواجه ثلاث تهم بالشروع بالقتل.

ورد في اللائحة الاتهامية أن سرمد ا. هو إما غير مسؤول على الإطلاق عن تصرفاته، وإما مسؤول جزئيا عنها، وطالب الادعاء باعتقاله بشكل دائم في مستشفى للأمراض النفسية.

ويشتبه أن العراقي الثلاثيني تعمد صدم سيارات ودراجات نارية عدة على طريق سريع يعبر برلين، وتسبب بإصابة بالغة لثلاثة أشخاص في 18 أغسطس الماضي.

المتهم التقط "سيلفي" مع السيارة المستخدمة في الهجوم
من محب للحياة لمتشدد يقتل الناس.. جوانب متناقضة في حياة “مهاجم برلين” العراقي
جوانب متناقضة في حياة “مهاجم برلين”، الشاب العراقي “سرمد”، الذي كان يبدو قبل سنوات شخصا عاديا محبا للحياة، قبل يصدم بسيارته متعمدا أشخاصا آخرين على طريق سريع، الثلاثاء، ما تسبب في إصابة ستة أشخاص بجروح

وبحسب اللائحة الاتهامية التي تليت لدى افتتاح جلسات المحاكمة، كان سرمد ا. تحت تأثير “هذيان ديني مرضي”، وهو قال إن “الله أرسل ملاك الموت لتوجيهه”.

وغداة توقيفه قرر قاض إيداعه مصحة نفسية. وكانت الشرطة والنيابة العامة قد أشارتا سابقا إلى “مؤشرات لعدم استقرار نفسي”.

وكانت النيابة العامة قد أوضحت أنه سبق أن أودع مؤقتا مصحة نفسية واعتبرته محكمة في برلين غير مسؤول جزئيا عن تصرفاته إثر حادثة وقعت أمام مركز لإيواء طالبي اللجوء.

وأشار المحققون الذين استجوبوه إلى وجود “دافع ديني وإسلامي”، لكنهم لم يتوصلوا إلى عناصر تفيد بانضمامه إلى منظمة إرهابية. ولم تكلف نيابة مكافحة الإرهاب في كارلسروهي بالقضية.

وكان المتهم قد هتف “الله أكبر” عندما ترجل من سيارته إثر اصطدام أجبره على التوقف.

ثم عمد إلى فرش سجادة الصلاة على قارعة الطريق وهتف بالعربية “كل نفس ذائقة الموت”، قبل ان يتمكن شرطي يتحدث العربية من توقيفه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.