fbpx

سؤال الساعة وإجابته : هل أشتري هاتف “هواوي” أم لا؟

سؤال الساعة وإجابته : هل أشتري هاتف "هواوي" أم لا؟
أصبحت هواتف العملاق الصيني “هواوي” خيارا متزايد للملايين من عشاق التكنولوجيا في العالم، لأسباب عديدة أبرزها سعرها المعقول وإمكانياتها الكبيرة.

وتخطت مبيعات “هواوي” مطلع مايو الجاري، مبيعات منافستها الأميركية “أبل” لتنتزع المركز الثاني في عالم الهواتف الذكية خلف “سامسونغ “، وفق معطيات نشرتها وكالة “بلومبرغ” الاقتصادية.

لكن قرار شركة “غوغل” الأخير مثل صدمة للملايين من مستخدمي “هواوي”، بعدما أعلنت الشركة الأميركية الأسبوع الماضي، أنها قيدت سبل الوصول إلى البرمجيات التي تنتجها، وخاصة التطبيقات على هواتف “هواوي”.

وجاءت خطوة “غوغل” امتثالا لأمر تنفيذي أميركي يفرض عقوبات على “هواوي” لكونها تمثل “تهديدا أمنيا”، بعد مزاعم تتحدث عن صلاتها بالجيش والحكومة.

وهذا يعني أن مستخدمي “هواوي” سيفقدون حق الحصول على تحديثات نظام التشغيل “أندرويد” لفترة غير معلومة، كما ستفقد هواتف “هواوي” المستقبلية التي تُباع خارج الصين إمكانية الوصول إلى تطبيقات “غوغل”.

وكما هو الحال في هواتف “سامسونغ”، فإن “هواوي” تعتمد على نظام التشغيل “أندرويد” التابع لشركة “غوغل”، مما يعني أن المستخدمين يعتمدون تلقائيا على تطبيقات عملاق محركات البحث مثل “غوغل ماب “ويوتيوب” وجيميل” ومتصفح “غوغل كروم”.

سؤال الساعة وإجابته : هل أشتري هاتف "هواوي" أم لا؟
سؤال الساعة وإجابته : هل أشتري هاتف "هواوي" أم لا؟

وتخطت مبيعات "هواوي" مطلع مايو الجاري، مبيعات منافستها الأميركية "أبل" لتنتزع المركز الثاني في عالم الهواتف الذكية خلف "سامسونغ "، وفق معطيات نشرتها وكالة "بلومبرغ" الاقتصادية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.