زعيم كنيسة فلبينية متهم بالاتجار بالأطفال والتحرش الجنسي

زعيم كنيسة فلبينية متهم بالاتجار بالأطفال والتحرش الجنسي

قال الادعاء الفيدرالي الأمريكي، إن زعيم كنيسة في الفلبين اتهم بممارسة الجنس مع نساء وفتيات قاصرات واجهن تهديدات بالإساءة و”الإدانة الأبدية” ما لم يقمن بخدمته.

وأبولو كاريون كويبولوي، 71 عاما، هو رئيس كنيسة مملكة يسوع المسيح، التي تأسست عام 1985. تزعم الكنيسة أن لديها 6 ملايين عضو في حوالي 200 دولة. يقع مقرها الرئيسي في الولايات المتحدة في منطقة فان نويس في لوس أنجلوس.

وكان أبولو كاريون كويبولوي واثنان من كبار الإداريين لديه من بين تسعة أشخاص وردت أسماؤهم في لائحة اتهام ملغاة أعادتها هيئة محلفين فيدرالية كبرى الأسبوع الماضي وتم الكشف عنها أمس الخميس.

وتشمل لائحة الاتهام ثلاثة مدراء في كنيسة كويبولوي في لوس أنجلوس وجهت إليهم تهم العام الماضي.

ويدعي كويبولوي أنه “ابن الله المختار” وفي عام 2019 ادعى أنه منع زلزالا كبيرا من ضرب جنوب الفلبين.

وتحتوي لائحة الاتهام التي ألغيت على مجموعة من التهم، بما في ذلك التآمر، والاتجار بالجنس للأطفال، والاتجار بالجنس بالقوة، والاحتيال والإكراه، والاحتيال في الزواج، وغسيل الأموال، وتهريب الأموال النقدية، والاحتيال على التأشيرات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.