#روسيا تطرد صحفية في “بي بي سي”

#روسيا تطرد صحفية في "بي بي سي"

منحت روسيا مهلة لصحفية بهيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” حتى نهاية الشهر لمغادرة البلاد، فيما قالت إنها خطوة انتقامية بسبب تمييز المملكة المتحدة ضد وسائل الإعلام الروسية ورفضها إصدار تأشيرات للصحفيين في البلاد.

وقالت وكالة “بلومبرج” للأنباء اليوم الجمعة أنه سيتعين على الصحفية أن تغادر ، عندما تنقضي صلاحية تأشيرتها الحالية في 31 أغسطس الجاري، طبقا لما ذكره مسؤول بوزارة الخارجية اليوم الجمعة.

وقالت قناة “روسيا-24” الحكومية أمس الخميس أنه لم يتم تجديد تأشيرة سارة رينسفورد، وذلك نقلا عن مصدر لم يتم الكشف عنه.

ولم ترد لا سارة رينسفورد ولا (بي بي سي) في موسكو على طلبات للتعليق.

تأتي تلك الخطوة فيما تقترب العلاقات بين روسيا والغرب من أدنى مستوى لها، بعد الحرب الباردة، وسط أعنف حملة للقمع يشنها الكرملين ضد المعارضة المحلية منذ سنوات.

وأجبرت الحكومة العديد من المواقع الإخبارية المستقلة على الإغلاق أو تحديد هويتها على أنها “عملاء أجانب” وبدأت قضائية جنائية ضد سياسيين معارضين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.