You are here
Home > اخبار امنية > روسيا:صدينا هجوما جديدا بطائرات درون على طائراتنا في سوريا ليلة 5 – 6 الشهر الجاري

روسيا:صدينا هجوما جديدا بطائرات درون على طائراتنا في سوريا ليلة 5 – 6 الشهر الجاري

حاول الإرهابيون في ليل الخامس/السادس من يناير/كانون الثاني 2018 شن غارة جوية على قاعدة “حميميم” العسكرية السورية التي تتواجد فيها طائرات تابعة لسلاح الجو الروسي، باستخدام طائرات “درون” بدون طيار.

وتمكنت وسائط الدفاع الجوي التي تحمي القاعدة من صد الهجوم.

وأخبر الجنرال ألكسندر نوفيكوف، المسؤول في هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية، الصحفيين بأن الطائرات التي شاركت في الغارة صُنعت بمشاركة خبراء على درجة عالية من الكفاءة باستخدام تكنولوجيا لا يمتلكها إلا دول صناعية متقدمة.

وأكد ممثلو وزارة الدفاع الروسية وجود الوسائط الكفيلة بصد الهجوم الجوي على قاعدة حميميم.

وحسب معلومات حصلت عليها صحيفة “ازفستيا” فإن العسكريين الروس استخدموا أحدث منظومة مضادة لطائرات درون لصد الهجوم على قاعدة حميميم في ليل 5/6 يناير.

ووصلت هذه المنظومة إلى سوريا خلال عام 2016 لتباشر مهمتها في مطلع عام 2017. ولم يتم إعلان خصائصها ومواصفاتها، لكن من المعروف أن تشويشاتها الموجهة “تسد” قنوات التحكم في الطائرات المسيّرة (درون)، وتمنع وصول المعلومات الإرشادية إلى الطائرات المهاجمة من الأقمار الصناعية.

ولم تكن الغارة المذكورة الهجوم الوحيد على منشآت سورية تتواجد فيها معدات عسكرية روسية، باستخدام طائرات درون، ففي العام الماضي وحده اعترضت وسائط الدفاع الجوي في قاعدة حميميم 6 طائرات مسيّرة من بينها طائرات من صنع إسرائيلي وتركي وأمريكي.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية في 12 يناير/كانون الثاني تصفية المجموعة الإرهابية التي قصفت قاعدة حميميم بقذائف الهاون في 31 ديسمبر/كانون الأول 2017.

ويرى خبير عسكري أنه من الضروري أن يستعد العسكريون الروس في قاعدة “حميميم” الجوية في سوريا لغارات جوية مكثفة تشنها طائرات “درون”.

وقال الخبير أليكسي ليونكوف لصحيفة “إم كا” (موسكوفسكي كومسوموليتس)، في إشارة إلى محاولة الإرهابيين لمهاجمة مطار حميميم باستخدام طائرات درون بدون طيار، إن الإرهابيين من تنظيم “داعش” الذين حاولوا مهاجمة قاعدة حميميم باستخدام طائرات درون تلقوا التدريبات المناسبة، وأن مدربين أمريكيين أشرفوا على تدريبهم.

القوات الجوية الروسية في قاعدة حميميم

ولم يستبعد الخبير أن يحاول الإرهابيون شن غارات جوية مكثفة على قاعدة حميميم التي تتواجد فيها طائرات تابعة لسلاح الجو الروسي، باستخدام أسراب من طائرات درون.

ووفق توقعات الخبير، فإن العسكريين الروس سيستخدمون ما يمتلكونه من وسائط الحرب الإلكترونية لصد هجمات من هذا النوع، مشيرا إلى أن تلك الوسائط تستطيع تعطيل إلكترونيات طائرات درون، وتستطيع إبطال مفعول أي طائرة مسيَّرة.

ولم يستبعد الخبير إمكانية إحضار “أنظمة الإشعاع العالي التردد” التي تمتلكها القوات المسلحة الروسية إلى سوريا لمكافحة طائرات الإرهابيين.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان صحفي، في 8 يناير/كانون الثاني 2018: “تم في ليل 5/6 يناير إحباط محاولة الإرهابيين لمهاجمة قاعدة حميميم الجوية ونقطة إمداد الأسطول في طرطوس باستخدام 13 طائرة بدون طيار على الأقل”.

اعلنت الدفاع الروسية انه قمنا بتصفية المسلحين الذين قصفوا قاعدة حميميم ليلة راس السنة  كما قامت قواتنا بتدمير مستودع لـ “الطائرات بدون طيار” في محافظة شمال

وقالت الوزارة في بيان: “في المرحلة الأخيرة من العملية، تم تحديد مكان تمركز المجموعة التخريبية المسلحة إلى الغرب من حدود محافظة إدلب…ولدى وصول الإرهابيين إلى الموقع، حيث كانوا يستعدون لركوب حافلة صغيرة، تم القضاء على المجموعة بأكملها بواسطة قذائف عالية الدقة “كراسنوبول”وهي قذيفة عالية الدقة وتستخدم الليزر

وأشارت إلى أن “جميع القوات والوسائط التابعة للاستطلاع العسكري في سوريا شاركت في العملية”.

وأضافت الدفاع “الاستخبارات العسكرية الروسية في إدلب عثرت على مكان تجميع وتخزين الإرهابيين للطائرات المسيرة. وتم تدمير المستودع بضربة عالية الدقة بواسطة قذيفة “كراسنوبول”.

وأفادت صحيفة “كوميرسانت” بأن جماعة “أحرار الشام” الإرهابية تقف خلف الهجوم بالدرونات على القاعدتين العسكريتين الروسيتين في سوريا.

ونقلت الصحيفة عن مصادر عسكرية خاصة بها القول، إن العسكريين الروس تمكنوا من فك تشفير معطيات الدرونات التي تمت السيطرة عليها وإسقاطها سالمة.

وتجدر الإشارة إلى أن 13 طائرة من دون طيار مزودة بقنابل يدوية الصنع هاجمت القاعدة الجوية الروسية في حميميم والقاعدة البحرية الروسية في طرطوس، ولكن الهجوم فشل، ولم تتمكن أي من الدرونات من الوصول إلى أهدافها – أسقطت وسائط الدفاع الجوي بعضها، وتمكن العسكريون الروس من السيطرة على 3 منها.

 

ويقول العسكريون الروس إنه من المستحيل تجميع الطائرات من دون طيار دون مساعدة مختصين ” من أصحاب الخبرة في تكنولوجيات الدرونات المصنعة على شكل طائرات من دون طيار تعمل باستخدام نظام GPS”.

اترك تعليقاً

Top