ردا على عالية نصيف!! النفط تنفي إبرامها صفقات وعقودا نفطية قبل انعقاد الاجتماع الوزاري لاوبك

نفت وزارة النفط، الثلاثاء، قيامها بإبرام صفقات وعقود نفطية قبل انعقاد الاجتماع الوزاري لمنظمة الدول المصدرة للنفط “اوبك”، مبينة ان الاجتماعات التي تعقدها المنظمة تقتصر على مناقشة اوضاع السوق النفطية العالمية والتحديات التي تواجهها.

وطالبت النائب عن ائتلاف دولة القانون، عالية نصيف، اليوم الثلاثاء، وزير النفط، ثامر الغضبان، بايضاح تفاصيل تعاقدات تمت قبل قرار اوبك بخفض الإنتاج.حيث وجهت سؤالاً برلمانياً الى ثامر الغضبان طالبت فيه بإيضاح كافة تعاقدات بيع النفط خلال الساعات التي سبقت قرار منظمة أوبك بخفض الانتاج، وسعر البيع للبرميل والكمية التي تم بيعها، علما بأن أسعار النفط ارتفعت فور صدور قرار أوبك”.

وقالت الوزارة في بيان لها، إن “الوزارة تستغرب ما تناقلته بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية عن قيام الوزارة بإبرام صفقات وعقود نفطية قبل انعقاد الاجتماع الوزاري لمنظمة الدول المصدرة للنفط اوبك والمنتجين من خارجها في العاصمة النمساوية فينا للفترة من 6-7 لشهر كانون الاول 2018. وهذه ادعاءات كاذبة وباطلة، ولا تمت للحقيقة او الواقع بصلة، ومثيرة للسخرية”.واضافت الوزارة، أن “الاجتماعات التي تعقدها المنظمة تقتصر على مناقشة اوضاع السوق النفطية العالمية والتحديات التي تواجهها، والإجراءات التي يمكن اتخاذها من قبل المنتجين من أعضاء منظمة أوبك او من خارجها، ولاعلاقة لهذه الاجتماعات بإبرام العقود والصفقات، ومن يتحدث بخلاف ذلك فإنه يجهل أبسط المعلومات والحقائق التي تتعلق بالشأن النفطي، ناهيك عن إن مسألة إبرام العقود النفطية وتسويقها تتم عبر شركة تسويق النفط العراقية (

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.