رئيس لجنة الأمن القومي بكازاخستان متهم بالخيانة العظمى

رئيس لجنة الأمن القومي بكازاخستان متهم بالخيانة العظمى

 عقوبة تصل إلى 15 عاما في السجن بتهمة “الخيانة” اذ أفادت وسال إعلام بأنه وفق القانون الجنائي لكازاخستان قد يواجه الرئيس السابق للجنة الأمن القومي، كريم ماسيموف،

ووفق المادة 175.1 من القانون الجنائي لكازاخستان قد يعاقب ماسيموف ” بالسجن لمدة تتراوح بين عشر سنوات وخمسة عشر عامًا، مع أو بدون التجريد من جنسية جمهورية كازاخستان”.

 وفي وقت سابق من اليوم أعلنت لجنة الأمن القومي بكازاخستان اعتقال رئيسها السابق، كريم ماسيموف، بشبهة “الخيانة”.

وبحسب بيان لجنة الأمن القومي: “في 6 يناير من هذا العام، أطلقت لجنة الأمن القومي تحقيقا لغرض المحاكمة في حقيقة الخيانة العظمى، وفقا للمادة 175، الفقرة الأولى، من القانون الجنائي لجمهورية كازاخستان.. وفي نفس اليوم، للاشتباه بارتكاب هذه الجريمة تم اعتقال الرئيس السابق للجنة الأمن القومي في كازاخستان، كريم ماسيموف وأشخاص آخرين، ووضعوا في مركز اعتقال مؤقت”.

وكان يرموخاميت يرتيسباييف، المستشار السابق لرئيس كازاخستان السابق، نور سلطان نزارباييف، قد صرح مؤخرا إن أحد أسباب الأزمة في البلاد هو خيانة بعض كبار المسؤولين. ووصف ما حدث في البلاد مؤخرا بأنه “محاولة انقلاب وتمرد مسلح”، وقال:”إن حجم محاولة الانقلاب هذه والتمرد المسلح صادم، وهي محاولة منظمة وقوية، كان من المستحيل تنفيذها دون خونة من أعلى مستويات السلطة، وخاصة السلطات التنفيذية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.