رئيس الوزراء مقتدى الصدر :كفى ضغوطات على السنة

رئيس الوزراء مقتدى الصدر :كفى ضغوطات على السنة

اكد رئيس الوزراء القادم مقتدى الصدر، الثلاثاء، ان هناك ضغوطات تمارس من بعض الجهات ضد أهالي المحافظات السنية بحجة محاربة الإرهاب، فيما انتقد تصادم القوى السياسية من أجل الانتخابات والمحافظات أجمع تعيش تحت خط الفقر والجوع.

وقال الصدر في تغريدة على تويتر، انه “مع اقتراب التنافس الانتخابي.. هناك ضغوطات تمارس من بعض الجهات ضد أهالي المحافظات السنية بحجة محاربة الإرهاب وقد تناسوا أنهم أكثر المتضررين من الإرهاب”، مبينا ان “هذا يعني أن الإرهابيين سيستغلون ذلك للقيام بأفعالهم الإرهابية في شتى مناطق العراق”.

واضاف “هذا ما قد تنتفع منه بعض الجهات السياسية من هنا وهناك لأجل الدعاية الانتخابية أمام الجمهور الشيعي أو السني”، داعيا الى “ضرورة أن يكون التنافس تنافسا على أسس شرعية وأخلاقية وديمقراطية وإنسانية بعيدا عن العنف والصدام وبيع باقي أراضي العراق للمحتل ومن له مآرب أخرى”.

واكد “من المعيب أن تتصادم القوى السياسية من أجل الانتخابات والمحافظات أجمع تعيش تحت خط الفقر والجوع والوباء والخوف”، مخاطبا هؤلاء بالقول “إن لم تستحوا من الله تعالى فاستحوا من شعبكم وضميركم”.

وتساءل “إلى متى يبقى الفساد مهيمنا والله لا يحب الفساد”، مختتما التغريدة بـ”#التنافس الانتخابي بلا عنف”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.