دفن ضحايا انفجار مصفاة نفط غير قانونية بـ3 مقابر جماعية

دفن ضحايا انفجار مصفاة نفط غير قانونية بـ3 مقابر جماعية

أفادت وكالة “فرانس برس” بأن جثامين أكثر من 100 شخص قتلوا في انفجار مصفاة نفط غير قانونية نهاية الأسبوع الماضي في جنوب نيجيريا، دفنت الثلاثاء في 3 مقابر جماعية.

ويعد الانفجار الذي وقع مساء الجمعة بين ولايتي ريفرز وإيمو الأسوأ منذ سنوات في منطقة تنتشر فيها سرقة النفط وعمليات التكرير غير القانونية، ما تسبب بخسائر فادحة وأضرار بيئية في أكبر دولة منتجة للنفط في إفريقيا.

ووصف الرئيس النيجيري محمد بخاري الحادث الذي أسفر عن مقتل 110 أشخاص على الأقل بأنه “كارثة وطنية”.

وأشرفت حكومة ولاية إيمو ممثلة برئيس الحكومة المحلية في المنطقة ومسؤولي الطوارئ على دفن الجثث المتفحمة في ثلاث مقابر جماعية في موقع الكارثة.

وقال إيفيني نناجي من وكالة خدمات الطوارئ لوكالة “فرانس برس” إنه لم يكن هناك أي من أفراد اسر الضحايا لأن الجثث احترقت بشكل جعل من الصعب التعرف عليها.

وقال مارسيلينيوس أماديوها رئيس الحكومة المحلية “نحن هنا اليوم لنحقق العدالة كحكومة مسؤولة، وبسبب الانفجار لا يمكن التعرف على معظم الجثث هنا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.