You are here
Home > اخبار امنية > داعش الارهابي يعلن اسماء الانتحاريين الخمسة على الاكاديمية في افغانستان

داعش الارهابي يعلن اسماء الانتحاريين الخمسة على الاكاديمية في افغانستان

اعلن تنظيم داعش الارهابي اسماء الانتحاريين الخمسة على القاعدة العسكرية للجيش الافغاني الاثنين الماضي وادى الى مقتل واصابة العشرات

وقال في صحيفته النبأ في عددها 117 التي تصدرها التنظيم كل خميس وقام البنتاغون بتقليدها واصدار نسخة مثلها على تويتر ان الانتحاريين الخمسة هم خالد عمر وجعفر التركماني وابي مصعب الخراساني وعبد الله الخراساني ومعاوية الكندري هاجموا اكاديمية مارشال فهيم وقاعدة امريكية حيث تسللوا الى مقر الاكاديمية وهم نيام فقتلوا وجرحوا المئآت باسلحة خفيفة ورمانات يديوية واحزمة ناسفة وقذائف صاروخية

وقال تنظيم داعش الارهابي ان هجوم اليوم الاثنين في كابل استهدف قاعدة امريكية قرب الاكاديمية العسكرية الافغانية وان الحصيلة الاولية هي 35 قتيلا وجريحا

واعترف الان تنظيم داعش الارهابي بانه شن هجوما انغماسيا على الاكاديمية العسكرية في كابل

ومقتل 4 واعتقال مسلح من داعش بعد الأشتباك المسلح مع قوات الأمن بعد هجوم عناصر التنظيم على مقر الفرقة 111 في كابل أفغانستان .

وذكرت وكالة “باجوك” نقلا عن وزارة الدفاع، أن اثنين من الجنود الأفغان قتلوا، وجرح عشرة آخرون في الهجوم على الأكاديمية العسكرية في كابل.

وذكرت الوكالة أن  المهاجمين كانوا خمسة. وخلال تبادل اطلاق النار مع الجيش، تم القضاء على ثلاثة منهم، والتمكن من اعتقال أحدهم، فيما استمر المسلح الخامس يهاجم بمفرده, حسب الوكالة الأفغانية.

وأكد شهود عيان سماع دوي ما لا يقل عن 8 انفجارات، بدأت منذ الرابعة فجرا واستمرت حتى الصباح. فضلا عن اشتباكات نارية بالأسلحة المتوسطة والخفيفة في محيط وداخل أكاديمية المارشال فهيم العسكرية في العاصمة الأفغانية كابل، صباح اليوم الاثنين 29 يناير/كانون الثاني.

وأعلن المتحدث باسم الرئاسة الأفغانية شاه حسين مرتضوي أن الجنود المرابطين عند الحاجز الأول صدوا الهجوم ووزارة الدفاع ستعلن التفاصيل لاحقا.

في سياق متصل، أعلن رئيس جهاز الاستخبارات الأفغاني، أن أجهزة الأمن اعتقلت خلال الأسبوع الجاري، 195 متهما بقضايا إرهابية بينهم 9 أشخاص اعتقلوا في إطار التحقيقات حول هجومين استهدف أحدهما فندق انتركونتيننتال قبل أيام، والثاني وقع بتفجير سيارة إسعاف مفخخة في العاصمة كابل السبت راح ضحيته أكثر من مئة قتيل، واتهم باكستان بالوقوف وراء ما تشهده البلاد من هجمات.

وشن مسلحون، فجر الاثنين، هجوماً على أكاديمية عسكرية في كابول، ضمن سلسلة من أعمال العنف المستمرة التي تضرب العاصمة الأفغانية، وتبنى تنظيم داعش الارهابي في رسالة صباح اليوم الهجوم.

وأشار المصدر إلى أن بعض مهاجمي أكاديمية “مارشال فهيم” العسكرية قد قتلوا، مضيفاً أنهم فشلوا في اقتحام الأكاديمية ودخولها.

وقال شاهد ” إنه سمع سلسلة انفجارات في منطقة قريبة من الأكاديمية التي تقع عند أطراف كابول، حيث يتم تدريب الضباط من ذوي الرتب العالية.

وذكر محمد إحسان، وهو من سكان كابول، أن الانفجارات بدأت في حوالي الساعة الخامسة صباحاً (0030 بتوقيت غرينتش) واستمرت ما لا يقل عن ساعة.

الهجوم يأتي بعد أقل من يومين من تفجير دام خلف مئات الضحايا بين قتيل وجريح، وبعد ما يزيد على أسبوع من هجوم على فندق “إنتركونتيننتال” أسفر عن مقتل أكثر من 20 شخصاً. وأعلنت طالبان مسؤوليتها عن الهجومين.

وقال المتحدث باسم شرطة كابول بصير مجاهد إنه حدث إطلاق رصاص وصواريخ، لكن الآن “ساد الهدوء”.

وارتفع عدد ضحايا تفجير سيارة إسعاف وسط كابول السبت إلى 103 قتلى و235 جريحاً، بينما كان عدد كبير من عناصر الشرطة بين الضحايا.

وقال وزير الداخلية الأفغاني، ويس برمك، في مؤتمر صحافي: “لسوء الحظ، توفي العديد من الجرحى منذ نقلهم إلى المستشفى، وبلغ عدد الضحايا الآن 103 قتلى و235 جريحاً”.

وأضاف: “فقدنا أيضاً عدداً كبيراً من ضباط الشرطة، خمسة منهم دفعة واحدة، فضلاً عن إصابة 31 بجروح”.

اترك تعليقاً

Top