داعش الارهابي يشن هجوما جديد على قسد بعد 48 ساعة من قرار ترامب بالانسحاب

شن مقاتلو تنظيم داعش الارهابي هجوما على قوات سوريا الديمقراطية الكردية المدعومة من امريكا في بلدة هجين بشرق البلاد، الجمعة.

جاء ذلك بحسب تصريحات مصطفى بالي، رئيس المكتب الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية.

وقال بالي في تغريدة عبر موقع “تويتر”: “يشن داعش هجوما هائلا وهناك اشتباكات عنيفة”، لافتا إلى أن “35٪ فقط من بلدة هجين تحررت من قبل قواتنا”، مضيفًا أنه “على الجميع أن يدركوا أن تنظيم داعش لا يزال قوياً.

وذكرت مصادر محلية، أن #داعش هاجم قسد في محيط قرية البوخاطر وبلدتي الشعفة والسوسة بالسيارات المفخخة والانتحاريين، بينما قامت طائرات التحالف الدولي بشن عدة غارات جوية استهدفت #داعش في البلدات التي ما تزال خاضعة لسيطرة التنظيم.

كما شن تنظيم #داعش، هجوما على مواقع قوات #الأسد في أطراف مدينة البوكمال تمكن فيها من قتل 3 عناصر وجرح آخرين، قامت على إثرها قوات #الأسد بقصف بلدة الشعفة بقذائف المدفعية الثقيلة.

من جانب آخر، أعلن قيادي في قسد في منطقة هجين، أن القوات الأمريكية لا تزال في نقاطها ولا يزال طيران التحالف الدولي يقوم بقصف نقاط تنظيم #داعش.

وأعلن البيت الأبيض الأربعاء الماضي، قرار سحب القوات الأمريكية من سوريا، ما أثار انتقادات واسعة من أعضاء بارزين في مجلس الشيوخ الأمريكي، دعوا الرئيس ترامب إلى إعادة النظر في قراره «تفاديا لتكرار أخطاء الإدارات السابقة».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.