خمستيني ينتحر جوار قبر ابي الحسن واخر في قضاء جعفر الصادق وآخر يقتل زوجته جوار قبر ابي عبد الله بيوم العيد

خمستيني ينتحر جوار قبر ابي الحسن واخر في قضاء جعفر الصادق وآخر يقتل زوجته جوار قبر ابي عبد الله بيوم العيد

قام رجل بقتل زوجته بواسطة آلة مطرقة (جاكوج) ومن ثم حرقها فجر اليوم الاربعاء.، وإن مواطنا من اهالي البصرة اقدم، اليوم، على الانتحار شنقاً في منزله بقضاء الإمام الصادق شمال المحافظة،وخمسني انتحر جوار ابي الحسن

وإن “شخصا اقدم على الانتحار باسلوب اطلاق النار على نفسه من سلاح نوع مسدس داخل منزله ضمن منطقة حي الوحدة جنوب العاصمة”.
وإن “مركز شرطة الفتاحية في قضاء الشطرة تلقى بلاغاً باندلاع حريق في أحد منازل حي العسكري، وعند توجه القوات الأمنية للمنزل وجدوا رجلاً يبلغ من العمر ٥١ عاماً وقد فارق الحياة نتيجة الحروق البالغة في جسده، وعند التحقيق تبين أنه أقدم على الانتحار بسكب مادة البنزين على جسده وإضرام النار فيه”.

وأضاف المصدر، إن “ذوي المنتحر لم يطلبوا الشكوى ضد أحد، وأكدوا بأنه يعاني من أزمة نفسية بعد وفاة زوجته قبل عامين، وتفاقمت أزمته في العيد، بسبب عدم قدرته على زيارة قبرها في محافظة النجف إثر حظر التجوال”

و

انه وبعد اجراء التحقيقات الدقيقة والتحري توصلت القوات الامنية الى خيوط تقود الى منفذي جريمة القتل بحق الشرطي “بهجت انور” بواسطة ذبحه بآلة حادة وترك جثته داخل عجلته الشخصية.

واضاف المصدر ان القوات الامنية القت القبض على امرأة تُدعى (م، ح، ف) متهمة بالمشاركة بقتل الشرطي، مشيرا الى ان هذه المرأة قد اعترفات وخلال التحقيقات الاولية بضلوعها بالجريمة مع ثلاثة متهمين اخرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.