خلاف بين الحشد الشعبي وجهاز مكافحة الارهاب حول من دمر مقر صحيفة النبأ الداعشية؟

كشف جهاز مكافحة الارهاب، الخميس، في بيان له إن “العملية التي إنطلقت هذا اليوم، في تلال حمرين،بدأت بتطهير القرى المحاذية لتلال حمرين، ثم القيام بإنزالٍ جوي على التلال ذاتها”.وأضاف الجهاز “تمكنت قواتنا من قتل 12 عنصرا من داعش، وتدمير مقر ولاية ديالى البديل، وقطع طريق الإمداد نهائياً”، مشيراً الى “تدمير: 11 مضافة لداعش – مقر صحيفة النبأ الداعشية – مقرات أرزاق مقاتلي داعش، أكداس للأعتدة والأسلحة، إبطال مفعول 15 حزاما ناسفا، كان يروم التنظيم إستهداف المواطنين بها”.

واعلن إعلام الحشد الشعبي في بيان له أنه تم اليوم تدمير كهوف وملاذات ومقر صحيفة النبأ التابعة للتنظيم الإرهابي التي يصدرها كل خميس في منطقة جبال مكحول شمال بغداد

وكشفت خلية الإعلام الأمني، الخميس، تفاصيل تدمير مكتب صحيفة “النبأ الداعشية” في تلال حمرين، مؤكدة ان المكتب يحتوي على طابعات وحاسبات وأعداد للصحيفة.

وقالت الخلية في بيان لها إن “جهاز مكافحة الارهاب تمكن من العثور على احد مكاتب صحيفة النبأ الداعشية في احد المغارات التي تحتوي على طابعات وحاسبات وإعداد للصحيفة اثناء العملية العسكرية في تلال حمرين وقد دمر المقر بالكامل بعد نقل كافة المعدات والحاسبات منه”.

وأضاف البيان أن “العمليات الخاصة ما زلت مستمرة في ملاحقتهم”.

فيما اعلن داعش الارهابي انه استهدف اليات للقوات الامنية العراقية في مناطق زاغنية في ديالى وعلياوة وبابلاوي في خانقين وفي حي الثورة في لدة المحلبية في الموصل وفي الحويجة والرياض في كركوك بما اسماها غزوة الثأر لبلاد الشام اليوم الخميس

خلاف بين الحشد الشعبي وجهاز مكافحة الارهاب حول من دمر مقر صحيفة النبأ الداعشية؟ خلاف بين الحشد الشعبي وجهاز مكافحة الارهاب حول من دمر مقر صحيفة النبأ الداعشية؟ خلاف بين الحشد الشعبي وجهاز مكافحة الارهاب حول من دمر مقر صحيفة النبأ الداعشية؟ خلاف بين الحشد الشعبي وجهاز مكافحة الارهاب حول من دمر مقر صحيفة النبأ الداعشية؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.