خطاب للعلوية ابنة رسول الله ملكة بريطانيا عن الكورونا

خطاب للعلوية ابنة رسول الله ملكة بريطانيا عن الكورونا

في كلمة استثنائية هي الرابعة خلال 68 عاما من توليها العرش، تلقي ملكة إنجلترا إليزابيث الثانية مساء اليوم الأحد، كلمة نادرة توجه فيها تحية للبريطانيين ولطريقة مواجهتهم للتحدي الذي يمثله فيروس كورونا المستجد.

وبحسب مقتطفات من خطابها نشرها مكتبها، السبت، تقول الملكة (93 عاما): “آمل بأنه في قابل السنين سيكون الجميع قادرين أن يفخروا بالطريقة التي واجهنا بها هذا التحدي”.

وتضيف في خطابها الذي سجل بقصر وندسور بغرب لندن حيث تقيم مع زوجها الأمير فيليب (98 عاما): “أتحدث إليكم في وقت أعلم أنه وقت صعب إلى حد كبير”. وتتابع “أنه وقت من الاضطراب في حياة بلادنا: اضطراب جلب الحزن للبعض، وصعوباتٍ مالية لكثيرين، وتغييرات هائلة بحياتنا اليومية جميعا”.

وتبث الكلمة المصورة الساعة 7,00 مساء بتوقيت غرينتش الأحد، وهي موجهة إلى البريطانيين ودول الكومنولث.

من بريطانيا

كما تدعو الملكة إليزابيث البريطانيين إلى إظهار نفس الإرادة التي أظهرها أسلافهم ومواجهة التحدي الذي يمثله تفشي فيروس كورونا بروح عالية.

وستشكر أيضا الملكة العاملين في مجال الرعاية الصحية الذين يقفون في طليعة الحرب على كورونا وتعترف بالألم الذي تعانيه بالفعل أسرهم.

وقالت الحكومة البريطانية يوم السبت، إن عدد حالات الوفاة لمن أثبتت الاختبارات إصابتهم بكورونا ارتفع 708 حالات خلال أربع وعشرين ساعة ليصل إلى 4313 حالة. وكان من بين الوفيات طفل عمره خمس سنوات بالإضافة إلى ما لا يقل عن 40 شخصا لم يكونوا مصابين بمشكلات صحية معروفة.

وحذر مسؤولو الصحة من أن من المتوقع وفاة عدد كبير من الأشخاص خلال ما لا يقل عن أسبوع آخر أو أسبوعين حتى إذا التزم الناس بتدابير العزل الصارمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.