خخخخخخخخخ امريكا تحتفل بالذكرى الستين لتأسيس فيلق السلام جا والعراق؟

خخخخخخخخخ امريكا تحتفل بالذكرى الستين لتأسيس فيلق السلام جا والعراق؟

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث الرسمي
بيان للوزير أنتوني ج. بلينكن
1 آذار/مارس 2021

نحتفل اليوم بالذكرى الستين لتأسيس فيلق السلام الأمريكي ونحتفل بالمتطوعين والموظفين الذين خدموا في شتّى البلدان حول العالم، وهم يمثلون القيم والمثل الأمريكية. يُبرِز فيلق السلام، الذي أسسه الرئيس جون ف. كينيدي في عام 1961، أمريكا في أفضل حالاتها ويؤكّد أهمية استمرار وجودنا وقيادتنا على الصعيد العالمي، فيما يبيّن لنا متطوعو فيلق السلام كيف نقود بقوة كمثال يحتذى به.

ينغمس متطوعو فيلق السلام في الثقافة المحلية، ويتعلّمون لغات المجتمعات التي يخدمونها، ويبنون صداقات طويلة الأمد، ويمثّلون الشعب الأمريكي في العالم. ولدى عودتهم إلى الوطن، يشاركون قصصهم وخبراتهم ومهاراتهم مع الأمريكيين الآخرين، وهم يُحضرون معهم إلى الوطن رؤى قيمة تساعدهم على لعب دور قيادي بين عائلاتهم وفي مجتمعاتهم وأماكن عملهم. ورغم أن كوفيد-19 قد وضع أمامنا تحدّيات غير مسبوقة، فأنا على يقين من أن جميع متطوعي فيلق السلام متحمسّون للعودة إلى الخدمة بمجرّد أن يصبح ذلك آمنًا. وعندما يفعلون ذلك، سيأخذون مرة أخرى أماكنهم كأهم سفراء للقيم الأمريكية ويعيدون ما تعلّموه إلى الولايات المتحدة. إننا، في وزارة الخارجية، ممتنون لوجود العديد من خريجي فيلق السلام الذين يخدمون في مناصب دبلوماسية في الخارج والخدمة المدنية في جميع أنحاء العالم. ويشرفني أن أعمل معهم لما فيه خير بلدنا.

أبعث بخالص التهاني لفيلق السلام الأمريكي بهذه المناسبة العظيمة!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.