خائن!!امريكا تعتقل مارينز اراد قتل رفاقه في العراق وفرنسا تدعوها لقتال داعش

خائن!!امريكا تعتقل مارينز اراد قتل رفاقه في العراق وفرنسا تدعوها لقتال داعش

اعتقل جندي بالجيش الأميركي، الثلاثاء، في جورجيا، بتهم التآمر لتفجير نصب الحادي عشر من سبتمبر في مدينة نيويورك ومهاجمة جنود أميركيين في العراق كما أعلنت المدعية الفدرالية لمانهاتن في بيان.

وقال نيكولاس بياز، الناطق باسم ادعاء مانهاتن الفيدرالي، إن السلطات احتجزت كول جيمس بريدجز من مدينة ستو بأوهايو في تهم تقديم دعم مادي لمنظمة إرهابية هي داعش، ومحاولة قتل عناصر بالجيش.

ومن المقرر أن يمثل الجندي المتهم (20 عاما) المعروف أيضا باسم كول غونزاليس، أمام محكمة فيدرالية في جورجيا، الخميس. ولم يتضح من سيمثله، بحسب “أسوشيتد برس”.

وورد في الدعوى المرفوعة ضد الجندي في محكمة مانهاتن الفدرالية أن بريدجزر وأثناء إقامته لفترة قصيرة في ألمانيا في أكتوبر 2020، وقع في فخ عميل لمكتب التحقيقات الفدرالي يدعي أنه من المتعاطفين مع تنظيم داعش ومرتبط بالمقاتلين في العراق، وبدأ التواصل معه.

وقالت النيابة أن بريدجز قدم ومن خلال هذا الوكيل، مشورة للمقاتلين الجهاديين بما في ذلك نصائح عن أهداف محتملة في نيويورك بينها النصب التذكاري لضحايا اعتداءات 11 سبتمبر الذي أقيم في موقع أبرجي مركز التجارة العالمي اللذين انهارا في تلك الهجمات.

وأضافت أنه قام بتقديم تعليمات حول كيفية مهاجمة الجنود الأميركيين المنتشرين في الشرق الأوسط، وعرض مناورات تهدف إلى “زيادة عدد الضحايا إلى أقصى حد”، ومقتطفات من دليل عسكري.

وأخيرا، أرسل خلال هذا الشهر مقطعي فيديو إلى عميل مكتب التحقيقات الفدرالي يظهر فيهما أمام علم لتنظيم داعش  ويلقي خطابا يدعم أي هجوم يشنه على الجيش الأميركي.

ويأتي هذا الاعتقال في وقت يجدد فيه الجيش الأميركي التركيز على التطرف بين جنوده، بعد اقتحام مبنى الكونغرس.

وكانت رويترز نقلت أن الجيش يعمل مع مكتب التحقيقات الاتحادي لمعرفة ما إذا كان من بين المهاجمين على مبنى الكونغرس أفراد حاليون في الجيش، ولمعرفة ما إذا كانت هناك حاجة لتدقيق إضافي في الآلاف من أفراد الخدمة السرية وقوات الحرس الوطني الذين سيتولون مهمة تأمين حفل تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن.

ومن المقرر تنصيب بايدن الساعة 12:00 ظهرا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (17:00 بتوقيت غرينتش) الأربعاء.

وقال وليام سويني أحد مسؤولي مكتب التحقيقات الفدرالي في نيويورك إن بريدجز “خان بلاه ووحدتها بالتآمر مع شخص اعتبره متعاطفا مع داعش”.

وأضاف سويني “لحسن الحظ كان الشخص الذي اتصل به عميلا لمكتب التحقيقات الفدرالي وتمكنّا من منعه من تحقيق رغباته الشريرة”.

ووجهت إلى الجندي الشاب الذي يفترض أن يمثل أمام قاضٍ فدرالي في جورجيا اتهامات بتقديم دعم مادي لمنظمة إرهابية أجنبية ومحاولة قتل أفراد من الجيش الأميركي وهما تهمتان يعاقب القانون على كل منها بالسجن لمدة تصل إلى عشرين عاما.

وأمل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم الثلاثاء في أن يُظهر الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن التزامًا عسكريًا أكبر لمحاربة المتطرفين الإسلاميين في العديد من ساحات الصراع وخاصة في الشرق الأوسط.

قال ماكرون ، الذي ألقى خطابه بمناسبة العام الجديد أمام الجيش الفرنسي في بريست ، غرب فرنسا ، “أنا متأكد من أنه في الأسابيع المقبلة ، ستحتاج الإدارة الجديدة (بايدن) إلى اتخاذ قرارات رئيسية تمثل التزامًا ووعيًا أكبر في محاربة الإرهاب ”في سوريا والعراق.

رؤساء حكومات الناتو في صورة عائلية في قمة الناتو في 4 ديسمبر 2019 ، في لندن.  (أدريان دينيس / وكالة الصحافة الفرنسية عبر غيتي إيماجز)
لا يزال حلفاء الولايات المتحدة في الناتو يفتقرون إلى أهداف الإنفاق الدفاعي

زاد حلفاء الناتو من الإنفاق الدفاعي للعام السادس على التوالي ، لكن معظمهم لا يزال أقل من هدف 2024 البالغ 2٪ من إجمالي الناتج المحلي.

وشدد ماكرون على أن فرنسا تواصل جهودها لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية في المنطقة. يشارك حوالى 900 جندى فرنسى حاليا فى التحالف الدولى بقيادة الولايات المتحدة. وقال إن حاملة الطائرات شارل ديغول ستعاود الانضمام إلى العملية في الأشهر المقبلة.

كما دعا الولايات المتحدة إلى المشاركة بشكل أكبر في التعاون الدفاعي متعدد الأطراف. وتعهد بايدن ، الذي من المقرر تنصيبه يوم الأربعاء ، باستعادة العلاقات الأمريكية مع الحلفاء وحلف شمال الأطلسي .

في ظل إدارة ترامب ، تم تخفيض عدد القوات الأمريكية في أفغانستان إلى حوالي 2500 وخفضت القوات الأمريكية في العراق في الأشهر الأخيرة لتصل إلى نفس المستوى تقريبًا.

جندي فرنسي يجلس مع قاذفة صواريخ مضادة للدبابات من طراز ميلان في موقع أمامي بالقرب من ديابالي ، البريد ، 22 يناير 2013 (Issouf Sanogo / AFP via Getty Images)
فرنسا: إن وجود جيش أوروبي سيساعد – لا يهدد – القوات الأمريكية

قال وزير القوات المسلحة الفرنسية يوم الإثنين “نحن بحاجة إلى تكثيف المساعدة دون انتظار أن تدفع الولايات المتحدة الفاتورة دائمًا”.

في خطابه ، أشار ماكرون أيضًا إلى أنه يدرس سحبًا جزئيًا للقوات في منطقة الساحل الإفريقي ، وهو “تعديل” قدمه نتيجة للنجاحات التي حققتها القوات الفرنسية العام الماضي والمشاركة المتوقعة بشكل أكبر من الدول الأوروبية الأخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.