حزب اسامة النجيفي يهدد وجيه عباس وقناة قيس الخزعي

انتقد حزب للعراق متحدون برئاسة نائب رئيس الجمهورية أسامة النجيفي، السبت، “أصوات نشاز تنال من شرف العراقيات” عبر برامج تلفزيونية، وهو برنامج وجيه عباس الذي يبث من قناة قيس الخزعلي

 

وقال الحزب في بيان  “في أعقاب الانتصارات التي حققها مقاتلونا الأبطال على تنظيم داعش الإرهابي وتحرير الموصل، لاحظ حزب للعراق متحدون بروز ظاهرة تمثلت في حالات بعيدة كل البعد عن الأخلاقيات والقيم العراقية، وهي ظاهرة تطعن النسيج الاجتماعي وتضرب مبادئ الوحدة الوطنية”.

وأضاف، أن “أصوات نشاز تعالت هنا وهناك وتناقلتها وسائل الإعلام، ومواقع التواصل الاجتماعي كل همها أن تنال من شرف العراقيات وتطعن كرامتهم، بل وصل الأمر إلى اتهام مدينة كاملة وشتمها بألفاظ منحطة لا يمكن أن تصدر من إنسان سوي”، مبيناً أن “الوطنية والتمسك بقيم المواطنة والشرف والعدل لا يمكن أن تستقيم دون سلوك ينسجم معها، وإلا فسيكون أحط الناس وأرذلهم لسانا رأس رمح في خلق صراع طائفي يخدم أعداء العراق فقط”.

وكان وجيه عباس قد طعن بالمصلاويات في برنامجه كلام وجيه من قناة قيس الخزعلي

وتابع، أن “متحدون وهو يشير إلى هذه الحالات يحدوه الأمل في تعاون حقيقي هدفه إسكات هذه الأصوات وفضحها، ومنعها من التأثير السلبي الذي تمارسه، وبخاصة أن هذه القنوات تتبع أحزابا وكتلا سياسية مشاركة في العملية السياسية، وسواء كان ما يصدر من أصوات شاذة بعلمها أو دون علمها فإن مسؤوليتها الوطنية قائمة في ضرورة وقف ذلك”.

 

وأشار الحزب في بيانه الى، أنه “سيلجأ إلى الطرق القانونية عبر القضاء وعبر هيئة الإعلام والاتصالات لوقف هذه البرامج ومحاسبة القنوات التي تروج لها”، مؤكداً أن “حب العراق والتمسك بالقيم العالية ليس محض شعارات لا تستند إلى سلوك يعبر عنها بالفعل والكلمة”.

 

وكانت هيئة الإعلام والاتصالات حذرت مرارا وسائل الإعلام يظهر في خطابها الإعلامي ترويجا طائفيا، أو يتضمن إساءة الى شريحة من شرائح المجتمع العراقي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.