حجرا صحيا على السائحين البريطانيين في البرتغال

حجرا صحيا على السائحين البريطانيين في البرتغال

أعلنت حكومة البرتغال الثلاثاء أنه سيتوجب على القادمين إلى البرتغال من بريطانيا الخضوع لحجر صحي لمدة 14 يوما اعتبارا من اليوم الإثنين في حال عدم تلقيهم اللقاحات الخاصة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″بالكامل.

وذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية أن القواعد الجديدة، التي ستظل حيز التنفيذ حتى 11 يوليو المقبل على الأقل، تأتي وسط ارتفاع حالات الإصابة اليومية بكورونا في البرتغال على غرار المعدلات التي سجلت في فبراير الماضي، الذي خضعت فيه الدولة إلى إغلاق صارم.

وأشارت الصحيفة على موقعها الإلكتروني إلى أن حالات الإصابة اليومية في بريطانيا أيضا في تصاعد منذ شهر، موضحة أن الحكومة البرتغالية ذكرت في بيان لها أن البريطانيين القادمين إلى البرتغال عن طريق الجو أو البر أو البحر ينبغي أن يقدموا إثباتا أنهم محصنين بشكل كامل ضد كورونا أو الخضوع إلى عزل ذاتي لمدة 14 يوما “منزليا أو في مكان تحدده السلطات الصحية”.

وأدرجت البرتغال، التي واجهت أسوأ معركة لها ضد فيروس كورونا في وقت سابق العام الجاري، على “القائمة البرتقالية” لبريطانيا مما يعني خضوع المسافرين لفحوصات باهظة الثمن للكشف عن فيروس كوفيد-19 والعزل داخل المنزل لمدة عشرة أيام عند العودة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.