حتى بزمن صدام ما صايرة اسرع حكم على ضباط بوزارة الداخلية بسبب مقتل مدير البلدية

حتى بزمن صدام ما صايرة اسرع حكم على ضباط بوزارة الداخلية بسبب مقتل مدير البلدية
أعلنت وزارة الداخلية، الاربعاء، عن الحكم على مجموعة من منتسبيها بالسجن والطرد بعد “تخاذلهم” بتأمين الحماية اللازمة لمدير بلدية كربلاء عبير الخفاجي الذي قتل باطلاق نار في المدينة قبل أيام.
وقالت الوزارة في بيان، إن “محكمة قوى الأمن الداخلي للمنطقة الرابعة اصدرت حكمها بتاريخ الثامن عشر من اب الجاري بحق ضابط وتسعة منتسبين من مديرية شرطة محافظة كربلاء المقدسة بالسجن 12 والطرد من الخدمة في قوى الأمن الداخلي وفقا للقوانين النافذة”.
وأضافت “يأتي الحكم على خلفية تخاذل المنسوبين آنفا في القيام بواجبهم في تأمين الحماية اللازمة للشهيد المهندس عبير الخفاجي مدير بلدية كربلاء أثناء حملة لرفع التجاوزات في المحافظة”.
ولفتت الوزارة أن “وزير الداخلية عثمان الغانمي كان قد أمر بتوقيف المفرزة المرافقة للشهيد الخفاجي واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم لتقصيرهم الواضح في واجبهم في وقت يبذل رجال الداخلية الابطال دماءهم الزاكيات في سبيل امن واستقرار العراق وسيادة القانون واعتبر المدانون نموذجا سيئا يجب العمل الجاد على تطهير المؤسسة الأمنية من أمثالهم في سبيل الارتقاء بالأمن والأمان في بلدنا”.
وقتل مدير بلدية كربلاء في (10 آب الحالي) بعد تعرضه لإطلاق نار خلال عملية رفع تجاوزات في المحافظة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.