حالة #وائل_كفوري الصحية بعد الحادث المروع

حالة #وائل_كفوري الصحية بعد الحادث المروع

بعد تعرّض الفنان اللبناني وائل كفوري لحادث سير مروّع، ليل يوم الجمعة الماضي، شمالي العاصمة بيروت، أدّى إلى تحطّم سيارته، ودخوله إلى المستشفى، أشارت مصادر طبية إلى أن كفوري “غادر المستشفى مساء الأحد وهو بحاجة لمزيد من الراحة في منزله”، وفق سكاي نيوز عربية.
وأضافت المصادر: “كان من المفترض أن يخرج كفوري يوم السبت من المستشفى، لكن الأطباء فضلوا بقاءه تحت المراقبة لغاية مساء الأحد خوفاً من أي نزيف قد يطرأ فجأة”.

وأردفت: “كما سمح له قبل المغادرة بزيارة الأصدقاء والمقربين في غرفته الخاصة ولدقائق قليلة”.

وتعرّض كفوري لرضوضٍ في جسمه ووجهه استوجبت إبقاءه في المستشفى ليومين، في وقتٍ طمأن عددٌ من المقرّبين منه بأنّ حالته الصحيّة مستقرّة وهو بخير ويمكنه أن يستأنف نشاطه الفنّي قريباً.

وتلقى كفوري العلاج في مستشفى المعونات في مدينة جبيل شمالي العاصمة بيروت بروح إيجابية وحرص على ممازحة أصدقائه كما أضافت المصادر.

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي في لبنان والعالم العربي ووسائل الإعلام المحلية والعربية بخبر تعرض الفنان كفوري للحادث المروع على الخط السريع في منطقة جبيل ودخوله إلى المستشفى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.