جيش إلكتروني تركي يكثف هجماته على الإمارات وإسرائيل

جيش إلكتروني تركي يكثف هجماته على الإمارات وإسرائيل

ذكرت صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية أن “جيش الحسابات الإلكترونية التركي”، كثف منذ يونيو الماضي هجماته على منافسين لتركيا بينهم الإمارات وإسرائيل واليونان وأرمينيا.

 

وأشارت الصحيفة، في تقرير نشرته اليوم الأحد، إلى أن “كل صحفي أو معلق ينتقد السياسات الخارجية لتركيا أو يغطي أنشطة أطراف مثل الأكراد اعتاد خلال عدة سنوات ماضية أن يكون عرضة للهجمات في مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة في تويتر، من قبل حسابات موالية لتركيا”.

وقالت الصحيفة إن معظم هذه الحسابات تبدو مفبركة، ولكل منها عشرات وأحيانا مئات المتابعين وهي تقوم بإعادة نشر نفس المعلومات خاصة خطابات الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أو الشعارات العسكرية.

ولفت التقرير إلى أنه تم رصد أكثر من 7000 حساب في “تويتر” في يونيو مرتبطة بحزب “العدالة والتنمية” الحاكم في تركيا، الذي يتزعمه أردوغان، “لكن منذ ذلك الحين تمت زيادة جيش الحسابات في مواقع التواصل الاجتماعي والتي ترحب بالتدخلات والتهديدات التركية ضد إسرائيل والإمارات واليونان وأرمينيا ودول أخرى”.

وذكرت الصحيفة أنه يبدو أن حملة “PRO-Ankara” التي تختص في شن هجمات إلكترونية بدأت تستهدف الحسابات في الإمارات التي تدعم إبرامها اتفاق تطبيع العلاقات مع إسرائيل يوم 15 سبتمبر أو تنتقد تركيا.

وتتضمن التدوينات المنشورة عادة صورا للحكام العثمانيين وعبارات مؤيدة للدولة العثمانية أو صورا لأعلام دول مسلمة تعتبرها تركيا حليفة لها.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.