انت هنا في
الرئيسية > اخبار الاقتصاد > جنرال اليكرتيك تصدر بيانا ردا على صحيفة وول ستريت جورنال بشأن فساد الكهرباء في العراق

جنرال اليكرتيك تصدر بيانا ردا على صحيفة وول ستريت جورنال بشأن فساد الكهرباء في العراق

اصدرت شركة جنرال الكتريك، الاثنين، توضيحاً بشأن تقرير صحيفة وول ستريت جورنال، بشأن عقود الكهرباء مع العراق.

وقالت الشركة في بيان لها، “تعتمد وزارة الكهرباء العراقية وشركة جنرال إلكتريك أعلى المعايير والاجراءات في كل ما يتعلق بالأخلاقيات والنزاهة، وتوليها العناية القصوى، بما في ذلك تشجيع الموظفين على المسائلة والإبلاغ عن أي مخاوف، واتخاذ الإجراءات اللازمة لاكتشاف المعلومات والاستجابة السريعة لمنع حدوثها”.

واضاف البيان ان “جنرال الكتريك تقوم بتوظيف مؤسسات من طرف ثالث للاستفادة من وجهة نظرها عند الضرورة كجزء من عمليات التحقيق في وقت التعيين او تجديد التعاون مع الشركة. ولا نصادق على كل توصية أو استنتاج من الطرف الثالث، بل ننظر إلى ما يُقدَّم من نتائج كمدخلات هامة تدعم عملية التحقيق”.

وتابع البيان “في الوقت الحالي، تتعاون جنرال الكتريكً مع وزاره الكهرباء لتطبيق أعلى معايير النزاهة في جميع المشاريع التي يتم تنفيذها في البلاد خدمةً للشعب العراقي”.

بيان عن وزارة الكهرباء
——————-
رداً على التقرير المنشور في صحيفة “وول ستريت جورنال” الاميركية، وجه السيد وزير الكهرباء الدكتور لؤي الخطيب مكتب المفتش العام في الوزارة بالتحقيق بماورد فيه.

إن رؤية الوزارة للمرحلة القادمة تعتمد على عاملين أساسيين متساويين في أهميتهما: الكفاءة في تقديم ما يحتاجه العراق من الطاقة الكهربائية والنزاهة المالية والإدارية في جميع أقسام الوزارة.

والوزارة، إذ تؤكد سعيها إلى معالجة جميع مظاهر الفساد وإحالة الفاسدين إلى القضاء ضمن السياقات الإدارية والقانونية، فهي أيضاً حريصة على ألا تؤدي جهود مكافحة الفساد إلى المساس بسمعة منتسبيها من دون أدلة. لذلك تدعو الوزارة الصحيفة إلى تقديم ما لديها من وثائق وأدلة على ما جاء في تقريرها.

وقالت صحيفة وول ستريت جورنال الامريكية ان شركة جنرال إلكتريك تسعى للحصول على مبيعات الطاقة في العراق ، لكن تقرير يسلط الضوء على مخاوف الفساد في دراسة أعدت للشركة توضح معضلتها في محاولتها العمل

لرؤية اصل الخبر انقر هنا 

وتحاول شركة جنرال الكتريك تعزيز موقعها في واحدة من أهم الأسواق الخارجية لأعمالها التجارية المتعثرة.

وقالت الشركة الصناعية العملاقة إن لديها عملية امتثال قوية ولا تعتقد أنها انتهكت أي قوانين اتحادية ، بما في ذلك تلك التي تغطي الفساد الأجنبي. ومع ذلك ، فإن هذا التقرير السري ، الذي تم استعراض جزء منه من قبل صحيفة وول ستريت جورنال ،

ويقدم التقريرالذي نظمته شركة  Hakluyt، بناء على مقابلات مع رجال الاعمال والمسؤولين المحليين في قطاع الطاقة، بينهم ضباطا من جهاز  MI6 البريطاني الخاص بالمخابرات والاستشاريين من عالم الأعمال.

 

وقال التقرير الذي أعد لجنرال اليكرتيك الامريكية في ربيع هذا العام، ويباشراف وزارة العدل الامريكية في الجرائم غير المبلغ عنها سابقا ان العاملين بالشركة يشعرون بالقلق من الفساد في العراق الا ان وزارة العدل الامريكية رفضت التعليق

ومع ذلك، فإن المخاوف من الجريمة رياحا عكسية غير مرغوب فيه العام لقطاع جنرال اليكتريك، وهي أقدم وأكبر وحدة صناعية، من الإيرادات والتعامل مع التمييز وقد انخفض مردودها خلال العام الماضي، إلى أدنى مستوياته  وخسرت  631،000،000 مليون دولار

وتخشى جرنال اليكرتيك من اتهامها بالعمل مع وزارة الكهرباء العراقية طونها تخالف القوانين الامريكية التي تمتع العمل مع جهات فاسدة

وأغلقت أسهم GE مرتفعة بنسبة 1.9٪ يوم الجمعة الماضي

ونفى علي الشمري صاحب شركة الدولية الحرة في مقابلة له  بشدة مزاعم ارتكاب شركته جرائم نافيا ارتكاب جرائم فساد مع شركة جنرال الكتريك

 

 

 

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Top