جا شبيك ما تمر بغداد على الأقل زور موضع مقتل ابنك يابدن

جا شبيك ما تمر بغداد على الأقل زور موضع مقتل ابنك يابدن

3 حزيران/يونيو 2021

سيسافر الرئيس جوزيف بايدن إلى المملكة المتحدة وبلجيكا وسويسرا في يونيو 2021. وستكون هذه أول رحلة يقوم بها إلى الخارج الرئيس بايدن برفقة السيدة الأولى جيل بايدن. وستكون أوّل محطة لهما في المملكة المتحدة كما أعلن عن ذلك مسبقا. وستسلط هذه الرحلة الضوء على التزام أمريكا بإحياء تحالفاتنا، وتنشيط العلاقة عبر الأطلسي، والعمل في تعاون وثيق مع حلفائنا وشركائنا متعدّدي الأطراف لمواجهة التحدّيات العالمية وتأمين مصالح أمريكا بشكل أفضل.

سيلتقي الرئيس بايدن برئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في 10 حزيران/يونيو لتأكيد القوة الراسخة للعلاقة الخاصة بين الولايات المتحدة والمملكة المتحدة. بعدها، سيحضر الرئيس بايدن قمة G7 (مجموعة السبع) في كورنوال بالمملكة المتحدة، والتي ستعقد في الفترة ما بين 11 و13 حزيران/يونيو، حيث سيؤكّد على التزامنا بالتعددية، ويعمل على تعزيز أولويات السياسة الأمريكية الرئيسية بشأن الصحة العامة والتعافي الاقتصادي وتغير المناخ، ويبرز التضامن والقيم المشتركة بين الديمقراطيات الكبرى. كما سيعقد إلى ذلك اجتماعات ثنائية مع زملائه من قادة مجموعة السبع.

في 13 حزيران/يونيو، سيلتقي الرئيس بايدن وزوجه الدكتورة بايدن بصاحبة الجلالة الملكة إليزابيث في قلعة وندسور. وستعود الدكتورة جيل بايدن إلى الولايات المتحدة بعد هذا الاجتماع.

من المملكة المتحدة، سوف يسافر الرئيس بايدن إلى بروكسل، بلجيكا، حيث سيشارك في قمة الناتو في 14 حزيران/يونيو، ليؤكّد التزام الولايات المتحدة بحلف شمال الأطلسي والأمن عبر المحيط الأطلسي والدفاع الجماعي. وسيناقش قادة الناتو في هذا الاجتماع كيفية توجيه الحلف للتعامل مع التهديدات المستقبلية وضمان المشاركة الفعالة في تحمل الأعباء. كما سيلتقي الرئيس بايدن مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لمناقشة مجموعة كاملة من القضايا الثنائية والإقليمية.

أثناء وجوده في بروكسل، سيشارك الرئيس بايدن أيضا في اجتماع قمة بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي في 15 حزيران/يونيو، وهي القمة التي ستؤكد التزامنا بشراكة قوية عبر الأطلسي تقوم على المصالح والقيم المشتركة. ومن بين المواضيع التي ستكون على جدول أعمال القادة في القمة قضايا الأمن الصحي العالمي وتحفيز الانتعاش الاقتصادي العالمي والتصدّي لتغيّر المناخ وتعزيز التعاون الرقمي والتجاري وتعزيز الديمقراطية ومعالجة مخاوف السياسة الخارجية المتبادلة. كما سيلتقي الرئيس بايدن بجلالة الملك فيليب ملك بلجيكا ورئيس الوزراء البلجيكي ألكسندر دي كرو.

وكما أعلن سابقا، سيسافر الرئيس بايدن بعد ذلك إلى جنيف بسويسرا حيث سيعقد قمة ثنائية مع رئيس الاتحاد الروسي فلاديمير بوتين في 16 حزيران/يونيو. وأثناء وجوده في جنيف، سيلتقي الرئيس بايدن أيضًا بالرئيس السويسري جاي بارملن ووزير الخارجية إغنازيو كاسيس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.