جاسب غضبان لمنع دفن ميت بالكورونا ببغداد

جاسب غضبان لمنع دفن ميت بالكورونا ببغداد

كتب جاسب الحجامي  مدير صحة الكرخ

أَلَيْسَ مِنكُمْ رَجُلٌ رَّشِيدٌ ؟؟!!

أين الدين؟ أين الإسلام ؟أين الإنسانية ؟ أين الضمير ؟ أين الغيرة العراقية؟!!!
هل يسمح دينكم و إنسانيتكم وضميركم منع دفن جثة رجل توفاه الله قبل اسبوع بالمرض وزوجته وابنه اصيبوا وهم حالياً في المستشفى وجميع افراد عائلته الباقين في الحجر في مستشفى آخر ولم يبقَ لهم الاّ الله ونحن، ومنذ اسبوع ونحن نحاول دفنه ولا يسمح لنا، مقابر المسلمين اغلقوها بوجوهنا والصحراء منعونا منها ولا يوجد مسوّغ علمي لذلك حيث ان الجثة يتم دفنها بطريقة علمية و من غير الممكن لها نشر العدوى فضلا عن ان الفايروس سوف يموت تحت التراب بعد مدة قصيرة.
هل يعقل ان ابناءنا في الصحة يواجهون المرضى الأحياء وجهًا لوجه وانتم تخافون من جثة مدفونة تحت التراب في المقبرة او في الصحراء ؟!
انا أتعهد بتجهيز الجنازة وتشييعها ودفنها على نفقتي الخاصة فقط اسمحوا لنا.
وتذكروا ان الدهر يومان يوم لكم ويوم عليكم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.